أكثر من 106 الاف قضوا منذ ر انطلاقة الثورة السورية‎

1433376escaping

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، سقوط  106423شخصاً، منذ انطلاقة  الثورة السورية في 18/3/2011، مع سقوط أول شهيد في محافظة درعا، حتى تاريخ 9/8/2013 وقد  توزعوا على الشكل  التالي:

الشهداء  المدنيون: 53851، من ضمنهم  5553 طفلاً، و3607 أنثى فوق سن  الثامنة عشر، و15191 من  مقاتلي الكتائب  المقاتلة.

الشهداء المنشقون المقاتلون :2106

خسائر القوات النظامية السورية :26853

الضحايا مجهولي الهوية، موثقون بالصور والأشرطة المصورة: 2680

مقاتلون من  الكتائب  المقاتلة، غالبيتهم من  جنسيات غير  سورية، وبعضهم مجهولي الهوية: 3198

عناصر من اللجان  الشعبية، وقوات الدفاع الوطني، والشبيحة، والمخبرين الموالين للنظام : 17564

مقاتلون من حزب الله اللبناني: 171

هذه الإحصائية  لا تشمل أكثر من 10000 معتقل،  مفقودين داخل معتقلات  القوات النظامية.

و لا تشمل هذه الإحصائية كذلك، أكثر من 4000 أسير من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها لدى الكتائب المقاتلة.


كما نقدر أنَّ العدد الحقيقي للشهداء من الكتائب المقاتلة، والقتلى من القوات النظامية السورية، هو  ضعف الرقم الذي  وثقه  المرصد السوري  لحقوق  الإنسان،  وذلك  بسبب التكتم الشديد من قبل الطرفين، على الخسائر البشرية خلال الاشتباكات.


إننا في المرصد  السوري  لحقوق  الانسان، نجدد مطالبتنا للأمين  العام  للأمم  المتحدة السيد بان كي مون، العمل بشكل  جدي، من أجل  وقف  القتل  في  سورية،  ومساعدة  الشعب  السوري،  للانتقال إلى دولة الديمقراطية  والحرية  والعدالة  والمساواة، التي تحفظ حقوق كافة مكونات الشعب السوري.


قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد