أكثر من 110 مقاتلين استشهدوا وقتلوا خلال هجمات تنظيم “الدولة الإسلامية” لمحاصرة مدينة مارع بريف حلب الشمالي

52

لا يزال تنظيم “الدولة الإسلامية” مستمراً في هجومه على مناطق سيطرة مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة في ريف حلب الشمالي، منذ منتصف ليل الأحد الـ 9 من شهر آب / أغسطس الجاري وحتى اليوم، حيث بدأ الهجوم باستهداف التنظيم لقرية أم حوش بعربة مفخخة، بالتزامن مع تفجير مقاتل آخر لنفسه بحزام ناسف، لتدور اشتباكات بينه وبين مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة انتهت بسيطرة التنظيم، على القرية الواقعة في جنوب شرق مدينة مارع بريف حلب الشمالي، عقبها هجوم لمجموعة من عناصر التنظيم داخل مدينة مارع بريف حلب الشمالي، على مقر لمقاتلي الفصائل الإسلامية، والذي ترافق مع تفجير مقاتلين لأنفسهم بأحزمة ناسفة في المدينة، بينما استمر التنظيم في هجومه محاولاً بسط سيطرته على قرية تلالين حيث تمكن التنظيم من اقتحام القرية والسيطرة على أجزاء منها خلال الاشتباكات الدائرة منذ ليل أمس في القرية، ذات الأهمية الاستراتيجية التي تمكِّن لارتفاعها، من السيطرة النارية منها على طريق مارع – تل رفعت، وبالتالي حصار مدينة مارع الاستراتيجية، بشكل كامل.

وأسفر تفجير عربة مفخخة وتفجير مقاتلين من التنظيم لأنفسهم بأحزمة ناسفة والقصف والاشتباكات منذ يوم الأحد وحتى اللحظة، عن استشهاد 70 مقاتلاً على الأقل من الفصائل الإسلامية والمقاتلة، في مدينة مارع وقريتي أم حوش وتلالين، إضافة لمقتل 40 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” في الاشتباكات والهجمات ذاتها، من ضمنهم 6 فجروا أنفسهم، أحدهم بعربة مفخخة في قرية أم حوش، والبقية بأحزمة ناسفة في القرية ومدينة مارع.