أكثر من 120 سقطوا امس بينهم 10 اطفال‎

1765560323_00_30

ارتفع إلى 59 عدد الشهداء المدنيين، الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية


في محافظة إدلب استشهد 22 مواطناً بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة من معرة النعمان وكفرلاته، استشهدا في اشتباكات مع القوات النظامية في جبل الأربعين، و 20 مواطناً بينهم 14 مواطناً قضوا في قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بينهم 3 سيدات وطفلان اثنان، و5 مواطنين هم رجل وطفله وثلاثة أطفال آخرين من عائلة واحدة، قضوا في قصف للطيران الروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة بنش، ومواطن من بزابور قضى في قصف للطيران المروحي على بزابور بالبراميل المتفجرة.



وفي محافظة درعا استشهد 11 مواطناً بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة أحدهم استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية بمدينة حلب، وثلاثة من بلدة كفر شمس، قضوا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في قرية أم العوسج، و7 مدنيين بينهم رجل وطفلان اثنان قضوا في قصف للقوات النظامية على حي طريق السد، ومواطن قضى بطلق ناري في مدينة الحارة ومواطن من الكرك الشرقي استشهد برصاص قناص في حي القدم بمدينة دمشق،  ومواطن من مخيم درعا أعدم ميدانياً، على يد القوات النظامية بعد اعتقاله، ورجل من بلدة القينة قضى جراء إعدامه ميدانياً.



وفي محافظة ريف دمشق استشهد 15 مواطناً بينهم 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة في اشتباكات بدوما ومعضمية الشام وعربين زملكا وحي جوبر بدمشق والدير سلمان، و5 مواطنين أحدهما من الزبداني قضى برصاص قناص في مدينة الزبداني، ومواطن من معضمية الشام قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، و3 مواطنين بينهم طفل قضوا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة عربين.



وفي محافظة حمص استشهد 3 مواطنين أحدهما من حي الوعر متأثراً بجراح أصيب بها منذ نحو شهر، ومواطنان قضوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية أحدهم من قرية الحميمة، اعتقل من قبل القوات النظامية لنحو 9 أشهر، واخر من بلدة مهين، اعتقل لنحو 3 أشهر.



وفي محافظة حماه استشهد مواطنان اثنان أحدهما شاعر من مدينة كفرزيتا قضى جراء إطلاق النار عليه من قبل مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام في محافظة إدلب، ومواطن من منطقة حلفايا، قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.



وفي محافظة دير الزور استشهد 4 مواطنين أحدهم طفل اختطف من قبل مقنعين من منزله بحي الحميدية، ومواطنان قضيا في سقوط قذيفة بالقرب من جامع الفتح في حي القصور يمدينة دير الزور، ورجل سقط في سقوط قذيفة على جسر السياسية في مدينة دير الزور.



وفي محافظة الرقة استشهد رجل واحد من مدينة الرقة متأثراً بجراح أصيب بها جراء تفجير سيارة مفخخة في حي الاماسي بمدينة الرقة قبل أيام.


وفي محافظة دمشق استشهد رجل واحد من حي برزة برصاص قناص في الحي.


ولقي  ما لا يقل  عن سبعة  مقاتلين  من  الدولة  الإسلامية  في  العراق  والشام  والكتائب  المقاتلة  مصرعهم،  خلال  اشتباكات مع  وحدات  حماية  الشعب  الكردي  في ريف  محافظة  الحسكة



واستشهد  13  مقاتلاً  من  الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى  اللحظة،  وذلك إثر قصف  على  مناطق تواجدهم واشتباكات  في عدة  مناطق  سورية


و لقي ستة مقاتلين من الكتائب المقاتلة من جنسيات غير سورية مصرعهم، خلال اشتباكات وقصف في عدة محافظات

كما  قتل  12 من  قوات  جيش  الدفاع  الوطني الموالية  للنظام  خلال  اشتباكات  في  عدة محافظات


وقتل ما لا يقل عن 31 من القوات النظامية وذلك اثر تفجير سيارات مفخخة  في  حواجز واشتباكات مع  الكتائب  المقاتلة و قصف واستهداف اليات في عدة محافظات بينهم :
دمشق وريفها 12 – حلب 3 – حمص 2 -حماة  5- درعا 4 -اللاذقية  2 – الرقة  1 -دير الزور  2




كما تم توثيق استشهاد  6 مواطنين ومواطن من بلدة أبديتا تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية، بعد اعتقاله لمدة 7 أشهر من مخيم اليرموك بمدينة دمشق، حيث استشهد في منتصف الشهر السادس من العام الجاري، ومواطنان من حي جوبر بمدينة دمشق، إحداهما سيدة، قضوا في قصف للقوات النظامية على حي جوبر، أحدهم قبل يومين اثنين، بينما السيدة قضت في أواخر شهر آب المنصرم، كذلك استشهد قائد ميداني لإحدى الكتائب المقاتلة برصاص مجهولين بين معدان والرقة في محافظة الرقة في نهاية شهر آب المنصرم، ومواطن من محافظة حلب قضى جراء إصابته برصاصة في البطن قبل يومين اثنين، ومواطن من مدينة الحسكة قضى تحت التعذيب بعد اعقتله على يد القوات النظامية لنحو 8 أشهر، حيث استشهد في الأول من تموز المنصرم من العام الجاري.


كما وردت أنباء عن استشهاد مواطنين اثنين أحدهما من تفتناز والآخر من بزابور، جراء قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة.