أكثر من 140 سقطوا امس

19648341181fb007443c9a036a5fc3978d1286bb

ارتفع إلى 56 عدد الشهداء المدنيين، الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة إدلب استشهد 15 مواطناً بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة، أحدهم من خان السبل سقط في اشتباكات بريف اللاذقية مع القوات النظامية، ومقاتل من معرشمارين، استشهد في اشتباكات بمدينة أريحا، ومقاتل من قرية سردين قضى في اشتباكات بحي الراشدين في مدينة حلب، ومقاتل أخير من قرية جبالا، سقط في اشتباكات مع القوات النظامية بمعسكر الحامدية، و11 مواطناً منهم 4 مواطنين من قرية الرامي قضوا في قصف من الطيران بالبراميل المتفجرة من بينهم طفلة، ومواطن من قرية كللي قضى في غارة للطيران الحربي على حي بني زيد بمدينة حلب، ومواطن ومواطنة، قضوا في قصف بالبراميل المتفجرة على قرية نحليا، ورجل وسيدة من مدينة معرة النعمان قضوا في قصف القوات النظامية على مناطق في مدينة معرة النعمان، ورجل وسيدة آخرين استشهدوا في قصف القوات النظامية على بلدة معصران.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 15مواطناً بينهم 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة، بينهم مقاتلان قضيا في اشتباكات ببلدة البحارية أحدهما من من دوما والآخر من بلدة العبادة، وأربعة مقاتلين من معضمية الشام قضوا في اشتباكات مع القوات النظامية في المدينة، و9 مواطنين منهم 4 مواطنين من مدينة دوما، قضى ثلاثة منهم في قصف على مدينة دوما بصواريخ أرض – أرض، وآخر قضى في قصف للقوات النظامية، ومواطنة من مدينة داريا استشهدت في قصف على منطقة خان الشيح، من قبل القوات النظامية، ومواطن من مدينة دير عطية، قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ومواطنان من بلدة يلدا، استشهدا في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة يلدا، في حين قضى مواطن من بلدة المليحة، متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية منذ خمسة أيام على مناطق في البلدة.

وفي محافظة دمشق استشهد مواطن مدني واحد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، بعد اعتقال القوات النظامية له منذ نحوثلاثة أشهر.

وفي محافظة حلب اشتهد 6 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة، استشهد منهم اثنان جراء قصف القوات النظامية على مناطق في بلدة خناصر، وهما من حي طريق الباب في مدينة حلب، ومقاتل سقط في اشتباكات مع القوات النظامية في حي كرم الجبل، ومقاتل أخير قضى في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية، ومدنيان اثنان أحدهما فتى في ال 16 من عمره، من حي باب النيرب، قضى برصاص قناص منذ أربعة أشهر وتم سحب جثته اليوم، ورجل مدني قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة حمص استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة قضى في كمين نصبته القوات النظامية في حي الوعر، و4 مدنيين أحدهم من بلدة الغنطو قضى في قصف للقوات النظامية على مناطق في البلدة، ومواطنين من منطقة الحولة، استشهدوا جراء قصف القوات النظامية على أماكن في منطقة الحولة، ومواطن من مدينة تلبيسة قضى في غارة نفذها الطيران الحربي على مناطق في المدينة.

وفي محافظة حماه استشهد 7 مواطنين مدنيين بينهم رجلان من قرية لطمين قضوا في انفجار لغم عل طريق مورك – معان، وخمسة مواطنين من قرية السمرة، عثر على جثثهم ملقاة في بئر بالقرب من قرية العارونة عقب اختطافهم منذ أشهر.

وفي محافظة درعا استشهد 4  مواطنين بينهم مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة ينتمي لبلدة عقربا، حيث سقط في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في قرية الكوم “عين الباشا”، و 3 مدنيين، بينهم مواطنان من حي القصور، قضيا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ومواطن مجهول الهوية من مدينة الشيخ مسكين، استشهد جراء إطلاق النار عليه وحرق جثته.

وفي محافظة القنيطرة استشهد مواطن واحد في قصف للقوات النظامية على مناطق في السيدة زينب.

وفي محافظة طرطوس استشهد مواطن واحد من مدينة بانياس، على يد مجهولين في قرية حريصون، حيث تم قتله بعد أن قاموا بسرقته.

وفي محافظة دير الزور استشهد مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة في اشتباكات مع القوات النظامية في حي العسالي بمدينة دمشق.

كما قتل محافظ حماه و3 من مرافقيه، في تفجير استهدف موكبه بحي الجراجمة في مدينة حماه

كما استشهد جنديان منشقان أحدهما ضابط منشق برتبة نقيب، قضى تحت تعذيب بعد اعتقاله على يد القوات النظامية، والآخر جندي منشق من مدينة حلفايا، استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في حي جوبر بمدينة دمشق.

كما لقي مقاتل من وحدات حماية الشعب الكردي مصرعه، ينتمي لقرية كرزبارتيه جوليه التابعة لمدينة كركي لكي “معبدة” في اشتباكات مع مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة، في محيط قرية كرهوك التابعة لناحية

جل آغا “الجوادية

واستشهد  11  مقاتلاً من  الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى  اللحظة،  وذلك

خلال  اشتباكات  وقصف  على  عدة  مناطق  سورية


كذلك لقي
16 مقاتلا من الكتائب المقاتلة من جنسيات غير سورية مصرعهم، خلال اشتباكات وقصف  وتفجيرات في عدة محافظات

وقتل ما لا يقل عن 14  من قوات جيش الدفاع الوطني الموالية للنظام ، خلال اشتباكات مع الكتائب المقاتلة


وقتل ما لا يقل عن 42 من القوات النظامية وذلك نتيجة قصف على  الكلية  الحربية بحمص  وتفجير عبوات ناسفة وقصف واشتباكات في عدة محافظات بينهم :
دمشق وريفها 8 -درعا 3 -اللاذقية 1 – حماة 6 -ادلب 2- حمص 6 – حلب 16

كما تم توثيق استشهاد 8 مواطنين هم مقاتل واحد من بلدة خان السبل في محافظة إدلب، والذي استشهد منذ تسعة أيام في اشتباكات بريف اللاذقية مع القوات النظامية، ومواطنان أحدهما مقاتل من حي طريق حلب قضى في اشتباكات مع القوات النظامية بريف إدلب قبل عشرة أيام، ورجل من قرية العلاونة قضى جراء بأمراض في المعتقلات الأمنية السورية، ومواطن من حي الحميدية بمحافظة دير الزور، قضى في سقوط قذائف على حي الجورة، يوم أمس السبت، ومواطنان أحدهما من مدينة الحارة أعدم ميدانياً في أول أيام عيد الفطر، ورجل من من قرية جباب، عثر على جثته متفسخة في جنوب بلدة نجيح، وعليها آثار طلق ناري في الرأس، ومواطنان من محافظة حلب أحدهما من قرية الوضيحي استشهد جراء سقوط قذيفة عليه بشكل مباشر، قبل أربعة أيام، ومواطن من قرية معراتة بريف مدينة عفرين، استشهد جراء غارة نفذها الطيران الحربي على حي الأشرفية في مدينة حلب في نهاية الشهر الأول من العام الجاري.

كما وردت أنباء عن استشهاد 15 مواطناً بينهم تسعة من بلدة كفرلاتة قضوا جراء قصف القوات النظامية على بلدة معصران، وستة شهداء في بلدة إحسم جراء قصف للطيران بالبراميل المتفجرة.