أكثر من 150قضوا امس بينهم 108من القوات النظامية والكتائب المقاتلة

ارتفع إلى 75 عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السوريةففي محافظة ريف دمشق استشهد 9 مواطنين بينهم 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة قضى أحدهم في اشتباكات مع القوات النظامية في حي برزة بمحافظة دمشق، والآخر في اشتباكات بالغوطة الشرقية، والثلاثة البقية في اشتباكات مع القوات النظامية بالغوطة الغربية، و 4 مواطنين هم رجل من قدسيا قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية وآخر من النبك قضى متأثراً بجراح أصيب بها قبل 6 أيام، ورجل قضى في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة دوما، ورجل قضى جراء قصف للقوات النظامية على بلدة رنكوس، ورجل من مدينة دوما، قضى بطلق ناري واتهم نشطاء من المنطقة القوات النظامية بقتله. وفي محافظة دمشق استشهد 10 مواطنين بينهم ناشط إعلامي في كتيبة مقاتلة من حي القابون، متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على مناطق في حي القابون في ال 19 من شهر حزيران المنصرم، و 9 مواطنين قضوا في سقوط قذائف هاون على منطقة القصاع ومحيطها، بينهم مواطنتان اثنتان، و من ضمنهم رجل من محافظة حماة.وفي محافظة إدلب استشهد 6 مواطنين بينهم 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة قضوا في اشتباكات مع القوات النظامية في منطقة أريحا، وجبل الأربعين وعلى حواجز في محيط مدينة إدلب، وطفل واحد قضى متأثراً بجراح أصيب بها في غارة للطيران الحربي على قرية وريدة.وفي محافظة حمص استشهد 8 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة من القصير قضيا في اشتباكات مع القوات النظامية، و 6 مواطنين هم طفلان ورجل من بلدة الفرقلس قضوا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدين يبرود في منطقة القلمون بمحافظة ريف دمشق، ورجل من حي دير بعلبة قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية بعد اعتقاله ليوم واحد، ورجلان استشهدا في قصف على مناطق في حي الوعر بعدد من قذائف الهاون.وفي محافظة درعا استشهد 12 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في محيط حاجز التابلين وفي تل السمن ومحيط مدينة طفس وفي داعل، و 7 مواطنين هم طفل وسيدة ورجل من مدينة بصرى الشام عثر على جثثهم، على طريق صلخد، بعد فقدانهم منذ 3 أشهر. وسيدة قضت في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة المسيفرة، وسيدة ورجل من مدينة إنخل قضيا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة إنخل، ورجل قضى متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق.وفي محافظة حلب استشهد 11 مواطناً بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة قضيا في اشتباكات مع القوات النظامية في الريف الجنوبي وفي منطقة السبع بحرات بمدينة حلب، و9 مواطنين هم رجل عثر على جثته على أطراف مدينة عندان وكان قد قُتل في ظروف مجهولة، ورجل قضى برصاص قناص في حي صلاح الدين، ورجلان من قرية الحاجب قضيا في قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على القرية، وفتى وطفل وسيدة من قرية مزرعة البياعية في ريف بلدة تل الضمان قضوا جراء قصف للقوات النظامية على القرية، ورجل من قرية أبو رديخة استشهد في قصف للقوات النظامية على القرية، ورجل من حي الفرقان استشهد تحت التعذيب بعد اعتقاله على يد القوات النظامية منذ 3 أيام.وفي محافظة حماه استشهد 16 مواطناً بينهم 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة أحدهم قائد عسكري في إحدى الكتائب المقاتلة، وناشط إعلامي في لواء مقاتل قضوا جميعهم في اشتباكات مع القوات النظامية في محيط حاجز المداجن في شمال بلدة طيبة الإمام، وفي بلدتي صوران ومورك، و7 مواطنين هم اربعة مواطنين بينهم سيدتان وطفل استشهدوا جراء القصف على مناطق في مدينة صوران، ورجل من مدينة كفرزيتا قضى متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة الشهر الماضي، ورجل قضى بطلق ناري في قرية عرفة حيث اتهم نشطاء من المنطقة مسلحين موالين للنظام بقتله، ورجل قضى بطلقات نارية في حي الأربعين بمدينة حماه.وفي محافظة دير الزور استشهد رجل من مدينة الميادين، تحت التعذيب بعد اعتقاله على يد القوات النظامية منذ نحو عام في مدينة دمشق.وفي محافظة القنيطرة استشهد طفلان اثنان شقيقان من بلدة الرفيد جراء سقوط قذيفة على منزلهما خلال قصف للقوات النظامية على مناطق في البلدة.وضابط منشق برتبة رائد استشهد جراء إصابته في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة تلبيسة بريف محافظة حمص.فيما لقي قائد عسكري في جبهة النصرة مصرعه من جديد عكيدات بريف محافظة دير الزور خلال اشتباكات مع القوات النظامية في حي الجبيلة بمدينة دير الزور.كما لقي ما لا يقل عن 6 مقاتلين مصرعهم، من الدولة الإسلامية في العراق والشام في اشتباكات مع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي، في محيط حاجز بالقرب من قرية قسطل جندو بريف مدينة عفرين بمحافظة حلب.واستشهد 8 مقاتلين من الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى اللحظة، وذلك خلال اشتباكات في عدة مناطق سورية  كما قتل 18 من قوات  جيش  الدفاع  الوطني الموالية  للنظام في  اشتباكات وهجوم على حواجزهم في  عدة مدن وبلدات وقرى  سوريةوقتل ما لا يقل عن 36 من القوات النظامية في  اشتباكات وقصف على مراكز وحواجز واستهداف آليات بصواريخ في عدة محافظات بينهم : ادلب 16- دمشق وريفها 3 – حماة 9- درعا 3 -حلب 3-حمص 2ولقي تسعة مقاتلين من الكتائب  المقاتلة من  جنسيات غير سورية مصرعهم خلال اشتباكات مع  قوات جيش  الدفاع  الوطني والقوات  النظامية في  عدة  مناطقكما تم توثيق استشهاد 9 مواطنين هم مقاتل قضى في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في حلب القديمة، قبل نحو شهر، و5 مواطنين قضوا متأثرين بجراحهم جراء سقوط صاروخ أرض – أرض على مبانٍ سكنية في حي الوعر بينهم طفلان اثنان ومواطنتان ورجل، و3 مقاتلين من قرية المتراس في محافظة طرطوس قضوا على يد قوات الدفاع الوطني الموالية للنظام.كما وردت معلومات عن استشهاد رجلين من حي الميدان في محافظة دمشق، أحدهما قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، والآخر مقاتل قضى في اشتباكات مع القوات النظامية قبل أكثر من شهرين، وكذلك استشهاد سيدة من قرية معرطبعي بريف محافظة إدلب، جراء قصف للقوات النظامية على القرية.