أكثر من 170 قضوا أمس

أكثر من 170 قضوا أمس بينهم 136 من القوات النظامية والكتائب المقاتلة

ارتفع إلى 71 عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية

ففي محافظة درعا استشهد 28 مواطناً بينهم 20 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة بينهم قائد ميداني في إحدى الكتائب المقاتلة، قضى برصاص مسحلين مجهولين أمام منزله في بلدة الطيبة، والآخرين قضوا في اشتباكات مع القوات النظامية بقرية البكار وفي الجبيلة والريف الغربي لمحافظة درعا وفي مدينة درعا، و8 مواطنين بينهم 3 من بلدة الصنمين قضوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية إثر اعتقال القوات النظامية لهم في منطقة السبينة بمحافظة ريف دمشق، وسيدتان قضيتا في قصف للقوات النظامية، إحداهن من الشيخ مسكين والاخرى من ردعا البلد، ورجلان من إنخل قضيا في قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة، ورجل من درعا المحطة استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على مناطق في درعا المحطة.

وفي محافظة إدلب استشهد 11 مواطناً بينهم 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة، أحدهم قائد كتيبة مقاتلة قضوا في اشتباكات مع القوات النظامية بمدينة جسر الشغور، وسيدة من كفرنبل قضت متأثرة بجراح أصيبت بها في غارة للطيران الحربي قبل أيان على مناطق في مدينة كفرنبل.

وفي محافظة حماه استشهد 4 رجال ثلاثة منهم من بلدة كفرنبودة، قضوا جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة الهبيط بريف محافظة إدلب، ورجل من بلدة اللطامنة قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية بعد اعتقاله لنحو سنة.

وفي محافظة حمص استشهد 6 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة أحدهما قيادي مقاتل من حي بابا عمرو، قضى إثر اطلاق الرصاص عليه داخل منزله في منطقة قارة بريف دمشق، ومقاتل من حي الوعر قضى في اشتباكات مع القوات النظامية في الريف الشمالي، و4 مواطنين بينهم مواطنتان قضيتا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة الرستن، ورجل قضى في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة يبرود بريف دمشق، وآخر قضى متأثراً بجراح أصيب بها تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية عقب خروجه منها.

وفي محافظة حلب استشهد 7 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة استشهدا في اشتباكات مع القوات النظامية في الريف الجنوبي لحلب، وفي منطقة شاعر بالريف الشرقي لحماه، و 5 مواطنين هم 4 رجال قضوا برصاص قناص ثلاثة منهم عند معبر كراج الحجز في حي بستان القصر، وآخر عند إشارات حي المشهد، وسيدة قضت في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة السفيرة.

وفي محافظة دير الزور استشهد 4 مواطنين هم سيدة وطفل ورجل قضوا جراء سقوط قذائف على مناطق في حي القصور، ورجل من مدينة الموحسن استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية  بعد اعتقال القوات النظامية له لنحو 10 أشهر.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 9 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة قضيا في اشتباكات بالغوطة الشرقية ومنطقة أخرى في ريف دمشق، و 7 مواطنين هم مواطنة قضت متأثرة بإصابتها برصاص قناص في مدينة معضمية الشام، ورجل من بلدة يلدا قضى متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة، ورجلان من بلدة يلدا قضيا تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية بعد اعتقال القوات النظامية لهم منذ نحو سنة ونصف، وطفلان اثنان أحدهما قضا في قصف على مناطق في مدينة زملكا، من القوات النظامية، والآخر متأثراً بجراحه جراء قصف على مناطق في بلدة خان الشيح قبل يومين، ورجل من عين الفيجة قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية بعد اعتقال القوات النظامية له لنحو شهرين، ورجل من دوما استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة الشيفونية.

وفي محافظة دمشق استشهد رجل واحد متأثراً بإصابته بطلق ناري في حي برزة.

وفي محافظة الرقة عثر على جثة لرجل مقتولاً ذبحاً بآلة حادة، وكانت قد وضعت الجثة في سيارة بحارة الحرامية في مدينة الرقة.

واستشهد ضابط منشق برتية رائد من بلدة المحجة بدرعا، استشهد في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية على حاجز الفقيع بريف محافظة درعا

كما لقي ما لا يقل عن 4 مقاتلين مصرعهم، من مقاتلي الكتائب المقاتلة والدولة الإسلامية في العراق والشام، بينهم قائد عسكري من بلدة كورين بريف إدلب، في اشتباكات مع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي في محيط قرية قيلة بانه بريف ناحية جنديرس بمحافظة حلب.

واستشهد 18 مقاتلاً من الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى اللحظة، وذلك إثر قصف على أماكن تواجدهم،واشتباكات في عدة مناطق سورية

كما قتل 24 من قوات  جيش  الدفاع  الوطني الموالية  للنظام في  اشتباكات ورصاص قناصة واستهداف حواجزهم في  عدة مدن وبلدات وقرى  سورية

وقتل ما لا يقل عن 46  من القوات النظامية في  اشتباكات وقصف لمراكز وحواجز واستهداف آليات بعبوات ناسفة وصواريخ  ورصاص قناصة في عدة محافظات بينهم :
درعا 17- حلب 6 – دمشق وريفها 11- حماة 4- ادلب 6 -حمص 2

ولقي سبعة مقاتلين مصرعهم من الكتائب  المقاتلة من  جنسيات غير سورية  خلال اشتباكات مع  القوات  النظامية  وقوات  الدفاع  الوطني  الموالية  لها  في  عدة  مناطق

وتم توثيق استشهاد 4 مواطنين هم  طفل من بلدة مديرا بمحافظة ريف دمشق قضى في قصف للقوات النظامية على مناطق في البلدة قبل يومين، وثلاثة رجال أحدهم من مورك قضى بطلق ناري منذ 3 أيام حيث اتهم نشطاء مسلحين موالين للنظام بإطلاق النار عليه، وآخران من قرية المنارة قضيا قبل 8 أيام في قصف للقوات النظامية على القرية.

كما وردت أنباء كذلك عن استشهاد رجل فلسطيني الجنسية من بلدة خان الشيح  تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية