أكثر من 170 قضوا امس بينهم130من القوات النظامية والكتائب المقاتلة

ارتفع إلى 74 عدد الشهداء المدنيين، الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السوريةففي محافظة درعا استشهد 11 مواطناً بينهم 8 مقاتلين من الكتائب المقاتلة من عتمان واليادودة وأم الميادن وابطع وداعل، قضى 10 منهم في اشتباكات مع القوات النظامية ببلدة عتمان، فيما قضى المقاتل الأخير جراء إصابته بشظايا قذيفة سقطت على مقربة منه في البلدة ذاتها، و3 مواطنين بينهم طفلة قضت جراء إصابتها في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة أنخل، وطفل من مدينة نوى، قضى برصاص قناص، ورجل من مدينة نوى، استشهد في حاجز للقوات النظامية على طريق نوى – الشيخ مسكين، واتهم نشطاء من المنطقة القوات النظامية بقتله.وفي محافظة دير الزور استشهد 4 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة، اثنان منهم قضيا في اشتباكات مع القوات النظامية في محيط مطار دير الزور العسكري، ومقاتل ثالث قضى في اشتباكات بحي الصناعة، بين الكتائب المقاتلة والقوات النظامية، ورجل واحد قضى في سقوط قذيفة على المنطقة الفاصلة بين قرية البوعمر والمريعية.وفي محافظة إدلب استشهد 7 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة من كنصفرة وبزابور ومعرة النعمان قضوا في اشتباكات مع القوات النظامية بمحيط معسكر الحامدية وجبل الأربعين ومناطق أخرى، و3 مواطنين بينهم طفل من كفرومة، قضى في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة كفرنبل، ومواطنة قضت في قصف على قرية إبلين، ورجل قضى في قصف للقوات النظامية على الحي الشمالي من مدينة معرة النعمان.وفي محافظة دمشق استشهد 8 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب المقاتلة من مخيم اليرموك قضى في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية، و7 مواطنين بينهم 4 رجال أحدهما من حي برزة قضى في قصف للقوات النظامية على مناطق على مناطق في حي برزة، واثنان آخران أحدهما من حي القدم وآخر من حي العسالي قضيا برصاص قناص في حي العسالي ، ورجل من مخيم اليرموك، قضى متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية قبل 5 أيام، ومواطنان من مخيم اليرموك قضيا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ومواطنة من حي القابون قضت برصاص قناص في منطقة أبو جرش.وفي محافظة حلب استشهد 19 مواطناً بينهم 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة، أحدهما قيادي في الأمن العام، قضى في ظروف مجهولة، ومقاتل قضى في اشتباكات  مع القوات النظامية على أطراف حي الراشدين بحلب، وال7 الآخرون قضو في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في محيط قرية القبتين، التابعة لمدينة السفيرة و10 مواطنين بينهم طفل قضى برصاص قناص في حي الأشرفية، ومواطن من حي جبل بدرو، قضى في قصف للقوات النظامية على حي طريق الباب، ومواطنان قضيا في مدينة السفيرة، نتيجة قصف القوات النظامية على مناطق فيها، و6 مواطنين قضوا في غارة للطيران الحربي على المشفى الميداني بمدينة الباب، بينهم طفلة وطبيب وممرض وشخص مجهول الهوية.وفي محافظة حمص استشهد 17 مواطناً بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة، أحدهم قائد كتيبة مقاتلة من بابا عمرو، قضى في اشتباكات مع القوات النظامية بريف حماه، ومقاتل قضى برصاص قناص في حي الوعر، و15 مواطناً هم 3 رجال أحدهم قضى بطلق ناري في مدينة القلمون، واتهم نشطاء القوات النظامية بإطلاق النار عليه، ورجلان من حي الوعر أحدهم قضى جراء إصابته بشظايا صاروخ، وثالث قضى في قصف على حي الوعر، وسيدة استشهدت برصاص قناص في حي الوعر، وطفل من بلدة الغنطو استشهد جراء إصابته في قصف القوات النظامية على مناطق في بلدة الغنطو، و10 أكد أهالي أن عناصر جبهة النصرة قتلوهم في قرية مكسر الحصان بالريف الشرقي، أثناء سيطرتها على القرية لساعات أمس الأول، هم 6 من البدو هم فتى وفتاة  وامرأة مسنة و3 رجال بينهم رجلان مسنان، و4 بينهم فتى ورجل في ال64 من عمره، وطفلان اثنان في ال9 وال11 من عمرهم.وفي محافظة ريف دمشق استشهد 8 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة من معضمية الشام وسقبا وعربين قضوا في اشتباكات بالغوطتين الشرقية والغربية، و 5 مواطنين بينهم رجل قضى متأثراً بجراح أصيب بها، جراء طلق ناري، حيث اتهم نشطاء من المنطقة، القوات النظامية بإطلاق النار عليه على حاجز السحل في القلمون، ومواطنان من سعسع وجبل الشيخ، قضيا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجلان من مدينة دوما، قضوا في قصف للقوات النظامية، على مناطق فيها.كذلك استشهد 5 أشخاص في غارة للطيران الحربي على مشفى ميداني بمدينة الباب بريف حلب وجندي منشق من محافظة دير الزور، قضى في اشتباكات مع القوات النظامية بريف دمشق.كما فجر مقاتل من جبهة النصرة نفسه بسيارة مفخخة في مدرسة، تتمركز فيها القوات النظامية في بلدة المريعية على مشارف  مطار دير الزور العسكري.ولقي 3 مقاتلين بينهم قائد كتيبة مقاتلة ومقاتلان اثنان من جبهة النصرة مصرعهما من محافظة دير الزور، خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في محيط بلدة تل كوجر “اليعربية”.واستشهد  14 مقاتلا من  الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى  اللحظة،  وذلك خلال اشتباكات  في عدة  مناطق  سورية ولقي 10مقاتلين من  الكتائب  المقاتلة وجبهة  النصرة  والدولة  الاسلامية  في  العراق والشام  من  جنسيات  غير  سورية  مصرعهم  إثر  اشتباكات وقصف  على  اليات  ومراكز تواجدهم  في  غعدة  محافظات   كما قتل  15 من  قوات  جيش  الدفاع  الوطني وكتائب  البعث الموالية  للنظام  خلال  اشتباكات   في  عدة مدن وقرى وبلدات  سورية  وقتل ما لا يقل عن 52  من القوات النظامية خلال اشتباكات مع  الكتائب المقاتلة وكمين وتفجير  سيارة مفخخة وإعدام وقصف حواجز ومراكز واستهداف آليات في عدة محافظات بينهم :حمص 11- دمشق وريفها 6 – حلب 9- دير الزور7 – درعا 11-ادلب 4 -حماة 2- القنيطرة  2 كما تم توثيق استشهاد 6 مواطنين، هم مواطنان من محافظة حلب أحدهم طفل قضى جراء قصف القوات النظامية على حي الفردوس في 26 آب الماضي، ومقاتل من بلدة بيانون قضى في اشتباكات مع القوات النظامية في محيط بلدتي نبّل والزهراء، ومقاتل من الكتائب المقاتلة من قرية عكش بالريف الشرقي، سقط في اشتباكات في محيط قرية جب الجراح ومكسر الحصان بالريف الشرقي لحمص يوم أمس، ورجل قضى جراء سقوط قذائف على مناطق في بلدتي نبل والزهراء اللتان يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، ورجل من بلدة الرحيبة، قضى بطلق ناري، قبل أيام، حيث اتهم نشطاء من المنطقة القوات النظامية بقتله، وسيدة من داراي قضت قبل 3 أيام جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة.