أكثر من 170 قضوا امس

 

 

ارتفع إلى 77 عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية

 


 

ففي محافظة حلب استشهد 18 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة هم مقاتل قضى في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في محيط مبنى البحوث العلمية بحي الراشدين، وآخر استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على  قرية أبو دريخة منذ نحو اسبوعين، ومقاتل قضى في اشتباكات بقرية عزيزة مع القوات النظامية، وآخر قضى في كمين نصبتنه له القوات النظامية بالقرب من حاجز الحمام، ومقاتل قضى في اشتباكات مع القوات النظامية في منطقة السخنة بريف محافظة حمص، و 13 مواطنين هم 4 مواطنون استشهدوا في سقوط قذائف على منطقة سعد الله الجابري في مدينة حلب، ورجل من حي الكلاسة قضى جراء إصابته بطلق ناري، وطفل من حي المشهد استشهد في سقوط قذيفة على منطقة في حي المشهد، ورجل عثر على جثته في حي النيرب بعد خطفه منذ أيام من قبل مسلحين مجهولين، وطفلة من حي ميسلون استشهدت جراء سقوط قذيفة هاون على منطقة في الحي، وسيدة قضت متأثرة بجراحها جراء إصابتها برصاص قناص عند معبر كراج الحجز في حي بستان القصر، ورجل من الزيتان استشهد جراء إصابته كذلك برصاص قناص عند معبر كراج الحجز، ورجل من حي الصاخور، قضى برصاص قناص بالقرب من جسر المشاة، وسيدة قضت متأثرة بجراح أصيبت بها في قصف للقوات النظامية على  قرية أورم الكبرى بما اعتقد وقتها أنه مواد فوسفورية، بحسب نشطاء من المنطقة، وطفل قضى جراء إصابته في غارة للطيران الحربي على قرية العامرية.

 


 

وفي محافظة دير الزور استشهد 8  مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة أحدهما قضى في غارة للطيران الحربي على مناطق في مدينة دير الزور، والآخر متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في حي الرشدية بمدينة دير الزور، و6 مدنيين استشهدوا في غارات للطيران الحربي وقصف من القوات النظامية على مناطق في بلدة حطلة من ضمنهم طفلتان ومواطنتان.

 


 

وفي محافظة حماه استشهد رجلان اثنان من قرية أبو رمال تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية بعد اعتقال القوات النظامية لهم منذ نحو 3 شهور، وعثر على جثثهم بالقرب من القرية.

 


 

وفي محافظة حمص استشهد 12 مواطناً بينهم 7 مقاتلين من الكتائب المقاتلة 4 منهم قضوا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في منطقتي مهين وصدد بالريف الشرقي، بينهم قائد لواء مقاتل، ومقاتل قضى في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية، في بلدة حتيتة التركمان بمحافظة ريف دمشق، ومقاتلان استشهدا في اشتباكات مع القوات النظامية بالقلمون في ريف دمشق، و 5 مواطنين هم رجل واحد استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، و 4 آخرين استشهدوا برصاص قناصين  من الكتائب المقاتلة  المنتشرين على اسطح المباني بحارة التل  في بلدة صدد في الريف الشرقي.

 


 

وفي محافظة درعا استشهد 10 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهد 5 منهم في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية بالقرب من بلدة الدويرة بريف محافظة السويداء، والسادس في اشتباكات مع القوات النظامية في حي المنشية بدرعا البلد، و4 مواطنين هم طفل من بلدة أم المياذن، قضى متأثراً بجراحه جراء إصابته برصاص قناص، و3 رجال من عائلة واحدة من بلدة الصنمين، استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية بعد اعتقال القوات النظامية لهم منذ نحو عام ونصف.

 


 

وفي محافظة دمشق استشهد 7 مواطنين هم طفل من حي جوبر، قضى في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة المليحة، و5 مواطنين بينهم مرتل جوقة الفرح بكنيسة سيدة دمشق قضى في سقوط قذائف هاون في منطقة العباسيين والقصاع ، وسيدة استشهدت جراء سقوط قذيفة على شارع حلب بدمشق.

 


 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 17 مواطناً بينهم 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في الغوطة الشرقية والقلمون والغوطة الغربية، و 7 مواطنين هم رجل عثر على جثته في منطقة قدسيا وعليه آثار تعذيب دون معلومات عن ظروف مقتله، و 3 رجال وطفل استشهدوا في غارة للطيران الحربي على مناطق في بلدة دير العصافير، ورجل من سقبا استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظاميبة على مناطق في المدينة، ورجل قضى متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على مدينة دوما.

 


 

وفي محافظة إدلب استشهد 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في ريف أريحا ومنطقة جبل الأربعين، وفي اشتباكات بحي الراشدين في مدينة حلب.

 


 

وتم توثيق أسماء 8 مواطنين استشهدوا في قصف للقوات النظامية على قرية الجبول، هم 6 أطفال وسيدتان، قضوا جراء قصف للقوات النظامية على القرية الواقعة بريف مدينة السفيرة في محافظة حلب.

 


 

ولقي قيادي في الدولة الإسلامية بالعراق والشام من الجنسية الأردنية مصرعه في اشتباكات مع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي بمحيط قرية قسطل جندو بريف عفرين في محافظة حلب.

 


 

كما لقي مقاتل تونسي الجنسية مصرعه من مقاتلي جبهة النصرة، خلال اشتباكات مع القوات النظامية في حي الرشدية بمدينة دير الزور.

 


 

واستشهد 14 مقاتلا من الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى اللحظة، وذلك خلال اشتباكات في عدة مناطق سورية

 


 

وقتل ما لا يقل عن 43 من القوات النظامية  اثر تفجير سيارة مفخخة ورصاص قناصة و اشتباكات واستهداف مراكز وحواجز واليات ثقيلة بقذائف صاروخية وتفجير عبوات ناسفة  باليات في عدة محافظات بينهم

حمص 14 – دمشق وريفها 9 – القنيطرة 7 – السويداء 4 – حماة 3 – حلب 6 –

كما قتل 15 من قوات  جيش  الدفاع  الوطني الموالية  للنظام في  اشتباكات واستهداف حواجزهم في  عدة مدن وبلدات وقرى  سورية

ولقي 16 مقاتلا من الكتائب المقاتلة والدولة الاسلامية في  العراق والشام وجبهة النصرة والكتيبة  الخضراء من  جنسيات غير سورية مصرعهم اثر قصف على عربات وسيارات تقلهم واشتباكات في عدة  مناطق


وتم توثيق استشهاد مقاتلين اثنين من القنيطرة استشهدا في ال 9 من الشهر الجاري خلال اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في بلدة الذيابية بريف دمشق.

 


 

كما وردت معلومات عن استشهاد 15 مواطناً من عائلة واحدة بالقرب من مفرق حقل الهيل على يد القوات النظامية بريف مدينة السخنة في محافظة حمص، بحسب نشطاء من المنطقة.