أكثر من 1700 غارة نفذتها طائرات نظام بشار الأسد الحربية والمروحية خلال أسبوعين على عدة مناطق سورية

تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق 1709 غارات نفذتها طائرات النظام الحربية وبرميلاً ألقته طائرات النظام المروحية منذ الأول من نيسان / أبريل الجاري، وحتى فجر اليوم الـ 15 من شهر نيسان، استهدفت عدة مناطق سورية.

حيث وثق المرصد إلقاء 984 برميلاً متفجراً على الأقل من طائرات النظام المروحية على مناطق في محافظات:: دمشق، ريف دمشق، حلب، حمص، إدلب، دير الزور، درعا، حماة، الحسكة، اللاذقية والقنيطرة.

كذلك وثق المرصد تنفيذ طائرات النظام الحربية ما لا يقل عن 725 غارة، استهدفت فيها بالصواريخ قرى وبلدات ومدن بمحافظات دمشق، حلب، الرقة، إدلب، ريف دمشق، حماة، درعا، السويداء، القنيطرة، اللاذقية، ودير الزور.

في حين تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق استشهاد 260 مواطناً مدنياً، هم 81 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و51 مواطنة فوق سن الـ 18، و128 رجلاً، جراء القصف من قبل الطائرات الحربية والمروحية، بالإضافة إلى إصابة نحو 1500 آخرين من المدنيين بجراح، كما أدت الغارات وقصف البراميل المتفجرة إلى دمار في ممتلكات المواطنين العامة والخاصة، وأضرار مادية كبيرة في عدة مناطق.

 

كذلك أسفرت غارات الطائرات الحربية، والبراميل المتفجرة التي ألقتها الطائرات المروحية على عدة مناطق في المحافظات السورية، عن استشهاد ومصرع نحو 80 مقاتلاً على الأقل من الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وتنظيم “الدولة الإسلامية”، وإصابة آخرين بجراح، ونعتقد في المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن عدد الخسائر البشرية في صفوف المقاتلين هو أعلى من الرقم الذي تمكنَّا من توثيقه، وذلك بسبب تكتم بعض الفصائل الإسلامية والمقاتلة وتنظيم “الدولة الإسلامية” على خسائرها البشرية، الناجمة عن هذه الغارات.