أكثر من 180 قضوا امس

13590232181fb007443c9a036a5fc3978d1286bb

أكثر من 180 قضوا امس بينهم 146 من القوات النظامية والكتائب المقاتلة

ارتفع إلى 64 عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية

ففي محافظة حمص استشهد 14 مواطناً بينهم مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة، استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في قرية السمعليل، و13 رجلاً  من مدينة تلكلخ قضوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة دمشق استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة من مخيم اليرموك فلسطيني الجنسية، جراء إصابته برصاص قناص في حي التضامن، و3 رجال من منطقة دمّر، قضوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 12 موطناً بينهم 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة، 4 منهم قضوا في اشتباكات بالغوطة الشرقية وأحدهم من عربين قضى متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية قبل نحو 10 أيام، و7 مواطنين هم رجل من بسّيمة قضى في قصف للقوات النظامية، وفتى من مدينة قطنا، قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجلان من دوما قضيا في قصف للقوات النظامية على مناطق في دوما، ورجل من مدينة يبرود قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وآخر من يبرود قضى جراء سقوط قذيفة بالقرب منه، ورجل من معضمية الشام قضى جراء إصابته في قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة.

وفي محافظة حلب استشهد 7 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة قضوا في اشتباكات بمنطقة الليرمون وخناصر وبستان الباشا، و4 مواطنين هم سيدة من حي البياضة بحلب القديمة قضت جراء إصابتها برصاص قناص، ورجل من حي الشيخ سعيد قضى متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على الحي، ورجل من قرية عبدالو بعفرين، اتهم نشطاء أكراد حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي باختطافه وتعذيبه منذ نحو 10 أيام، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها قبل 5 أيام جراء قصف جوي على قرية البوابية في منطقة الزربة.

وفي محافظة حماه استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة قضى في اشتباكات مع القوات النظامية في الريف الشمالي، و3 مواطنين هما رجل وابنه عثر على جثتيهما على الطريق الواصل بين قريتي قبيبات وقرية صبورة، بعد اختطافهما من من قرية صبورة منذ ال 15 من شهر أيلول المنصرم، ورجل من حي القصور قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة درعا استشهد 10 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة قضى اثنان منهم في اشتباكات مع القوات النظامية بدرعا البلد ومدينة نوى، ومقاتل قضى في قصف للقوات النظامية على مناطق في درعا المحطة بمدينة درعا، وناشط إعلامي قضى متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات  للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في الريف الغربي بمحيط مدينة طفس، و 6  مواطنين بينهم ثلاث سيدات ورجل من قرية الفقيع قضوا بطلقات نارية حيث اتهم نشطاء القوات النظامية بإعدامهم ميدانياً أثناء اقتحام القرية، ورجلان من مدينة طفس قضيا في قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة.

وفي محافظة إدلب استشهد 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة قضى 5 منهم في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في بلدة مورك بريف حماة  الشمالي ، و6 منهم قضوا في اشتباكات مع القوات النظامية في جبل الأربعين، ومقاتل قضى في اشتباكات مع القوات النظامية بمدينة زملكا بريف محافظة دمشق.

وفي محافظة دير الزور استشهد مقاتل من الكتائب المقاتلة في استباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في حي الموظفين بمدينة دير الزور.

واستشهد ما لا يقل عن 25 مقاتلاً من عدة كتائب مقاتلة في اشتباكات مع القوات النظامية في بمنطقة خناصر الاستراتيجية بالريف الجنوبي لمحافظة حلب، الواقعة على طريق إمدادت القوات النظامية من مدينة السلمية بريف محافظة حماه  إلى مدينة حلب، والعدد مرشح للارتفاع بسبب وجود مفقودين.

وجنديان منشقان أحدهما من درعا استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في مدينة جسر الشغور بريف إدلب، والآخر من القنيطرة استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في الريف الغربي لمحافظة درعا.

كما لقي ما لا يقل عن 5 مقاتلين مصرعهم من مقاتلي الدولة الاسلامية في العراق والشام والكتائب المقاتلة وجبهة النصرة، بينهم اثنان لقيا مصرعهما، خلال اشتباكات مع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي في ريف مدينة رأس العين، احدهما جندي منشق وقائد ميداني في إحدى الكتائب المقاتلة من مدينة القورية بريف محافظة دير الزور، و 3 لقوا مصرعهم في هجوم على حاجز لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي في قسطل جندو بريف مدينة عفرين.

واستشهد 17 مقاتلاً من الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى اللحظة، وذلك خلال اشتباكات في عدة مناطق سورية

كما قتل 28 من قوات  جيش  الدفاع  الوطني الموالية  للنظام في  اشتباكات ورصاص قناصة واستهداف حواجزهم في  عدة مدن وبلدات وقرى  سورية

وقتل ما لا يقل عن 39  من القوات النظامية في  اشتباكات وقصف لمراكز وحواجز واستهداف آليات بعبوات ناسفة وصواريخ  ورصاص قناصة في عدة محافظات بينهم :
حلب 12- درعا 7 – دمشق وريفها 6- حماة 6- ادلب 3 -حمص 5

ولقي ستة مقاتلين من الكتائب  المقاتلة من  جنسيات غير سورية مصرعهم خلال اشتباكات مع  القوات  النظامية  وقوات  الدفاع  الوطني  الموالية  لها  في  عدة  مناطق

وردت أنباء عن مقتل 6 مسلحين موالين للنظام خلال اشتباكات مع الكتائب المقاتلة في ريف بلدة تل براك بمحافظة الحسكة.

وتم توثيق استشهاد مقاتل من الكتائب المقاتلة في اشتباكات مع القوات النظامية بمدينة درعا يوم أمس.

كما وردت معلومات عن استشهاد 7 مواطنين هم رجلان قضيا على يد القوات النظامية في السجن المركزي بحلب، وآخران قضيا تحت في السجن ذاته، ورجلان آخران قضيا جراء إصابتهما بأمراض ونقص الأدوية والعلاج اللازم في السجن المركزي بحلب، ورجل قضى برصاص قناص على الطريق العام في الريف الشرقي بالقرب من المحطة الحرارية.