أكثر من 30 ضربة جوية تستهدف الزبداني واستمرار الاشتباكات في محيط إدارة المركبات

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 32 عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي على مناطق في مدينة الزبداني منذ صباح اليوم، بالتزامن مع قصف لقوات النظام على مناطق في المدينة، واشتباكات بين قوات النظام وحزب التحرير الفلسطيني وحزب الله اللبناني وقوات الدفاع الوطني من طرف، والفصائل الإسلامية ومقاتلين محليين من طرف آخر، وسط تقدم لقوات النظام وحزب الله في المدينة، ما أسفر عن مقتل عنصرين من حزب الله اللبناني، فيما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في محيط بساتين الكسوة بريف دمشق الغربي، كذلك استهدفت قوات النظام بنيران قناصاتها مناطق في قرية سوق وادي بردى، دون أنباء عن إصابات، فيما ارتفع إلى 3 عدد الشهداء الذين قضوا جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، في حين جدد الطيران المروحي قصفه بأربعة براميل متفجرة، على مناطق في مدينة داريا بغوطة دمشق الغربية، ولا أنباء عن إصابات، بينما تم توثيق مقتل عنصر من قوات النظام خلال الاشتباكات المستمرة منذ أربعة أيام بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة أخرى، في محيط إدارة المركبات قرب حرستا بغوطة دمشق الشرقية،  وأنباء عن تقدم لقوات النظام في المنطقة، أيضاً قصفت قوات النظام منطقة في قرية بسيمة بوادي بردى، وسط إطلاق نار من قبل قوات النظام على مناطق في القرية، كما قتل عنصر من الحزب السوري القومي الاجتماعي، خلال اشتباكات مع الفصائل المقاتلة والإسلامية في الزبداني.