أكثر من 30 مقاتلاً قضوا في هجوم لمجموعات من فيلق الرحمن وجبهة النصرة بمنطقة جسرين

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: أكدت مصادر من داخل فيلق الرحمن للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أن ما لا يقل عن 30 مقاتلاً قضوا وأصيب عشرات آخرين خلال هجوم نفذته اليوم مجموعات من فيلق الرحمن مقربة من قائد الفيلق، بمؤازرة مجموعة من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، في جبهة جسرين من جهة الطريق الرئيسي لغوطة دمشق الشرقية، وأكدت المصادر للمرصد أن المجموعات المتبقية من فيلق الرحمن لم تؤازر المقاتلين الذين تمكنوا من التقدم في عدة نقاط، كما لم يتمكن فيلق الرحمن من سحب جثامين معظم مقاتليه الذين قضوا، بالإضافة لوقوع 3 من مقاتليه أسرى لدى قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، كما انسحبت جبهة النصرة من إحدى النقاط التي تقدمت فيها على محور هجومها، كما وردت معلومات عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في حين نفذت طائرات حربية 6 غارات على الأقل على أماكن في مزارع خان الشيح بالغوطة الغربية، عقبه إلقاء الطيران المروحي براميلاً متفجرة وقصف لقوات النظام على أماكن في المنطقة، دون أنباء عن إصابات، بينما دارت صباح اليوم اشتباكات في منطقة المرج بين الفصائل الإسلامية من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، كذلك نفذ طائرات حربية غارات على مناطق في مدينة عربين وأطرافها بالغوطة الشرقية، ما أدى لسقوط جرحى.