المرصد السوري لحقوق الانسان

أكثر من 35 شخص من أصحاب “التسويات والمصالحات” قضوا تحت التعذيب داخل معتقلات النظام السوري من أصل 240 جرى اعتقالهم

تواصل أقبية النظام الأمنية حصدها لأرواح السوريين تحت التعذيب على يد مخابرات النظام السوري، المرصد السوري يواصل بدوره توثيق الذين لقوا حتفهم في سجون نظام بشار الأسد، حيث قضى منشق عن قوات النظام من أبناء بلدة محجة بريف درعا، تحت التعذيب داخل المعتقلات الأمنية عقب عام ونصف من اعتقاله وزجه في “سجن صيدنايا” المعروف بـ “المسلخ البشري”، يذكر أن المنشق أجرى “تسوية ومصالحة” عقب سيطرة قوات النظام على محافظة درعا

ووفقاً لإحصائيات المرصد السوري فإن نحو 240 شخص من المقاتلين السابقين والمدنيين في درعا والغوطة وحمص وحماة، جرى اعتقالهم من قبل أجهزة النظام الأمنية، على الرغم من اتفاقات “التسوية والمصالحة” التي أبرموها برعاية “الضامن الروسي”، إلا أن تلك الاتفاقات لم تشفع لهم أمام النظام وجلاديه، وجرى توثيق وفاة 35 منهم تحت التعذيب، غالبيتهم من درعا ومخيم الركبان.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول