أكثر من 36 برميلاً متفجراً على مخيم اليرموك والاشتباكات مستمرة منذ 9 أيام

قصف الطيران المروحي ليل أمس مناطق في مخيم اليرموك بمحافظة دمشق بما لا يقل عن 11 برميلاً متفجراً، ليرتفع إلى 36 على الأقل عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي منذ الرابع من الشهر الجاري، تاريخ بدء الطيران المروحي قصفه بالبراميل المتفجرة على مخيم اليرموك، منذ بدء الاشتباكات المستمرة في الأول من نيسان الجاري، بين أكناف بيت المقدس ومقاتلين داعمين له من فصائل إسلامية من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، والتي ترافقت مع قصف عنيف بقذائف وصواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، من قبل قوات النظام على مناطق في المخيم، الذي يسيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) على 90 % منه، كما أسفر القصف والاشتباكات بين مقاتلي الفصائل والتنظيم والقصف من الطيران الحربي والمروحي والاشتباكات بين الفصائل الإسلامية وقوات النظام والمسلحين الموالين لها، إلى مصرع واستشهاد ومقتل 47 شخصاً على الأقل، هم  8 مواطنين بينهم طفلة استشهدوا بالقصف الذي استهدف المخيم وبرصاص قناصة، ورجل وسيدة فارقوا الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية والمعيشية ونقص الأدوية والأغذية والعلاج اللازم، و32 مقاتلاً من أكناف بيت المقدس ومقاتلي الفصائل الداعمة لها وتنظيم “الدولة الإسلامية”، من ضمنهم 7 أعدمهم التنظيم و5 عناصر من التنظيم أعدمتهم فصائل إسلامية، و5 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها قتلوا خلال الاشتباكات مع مقاتلي الفصائل الإسلامية في أطراف مخيم اليرموك.