أكثر من 40 برميلاً متفجراً تلقيها مروحيات النظام على مدينتي داريا والزبداني واشتباكات مستمرة في الغوطة الشرقية

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية متأثراً بإصابته برصاص قناص من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الزبداني، كما استشهدت طفلة جراء إصابتها في قصف للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما، في حين استشهد 4 مقاتلين من الفصائل الإسلامية على الأقل جراء إصابتهم في القصف والاشتباكات المستمرة مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط ضاحية الأسد، في حين قصفت قوات النظام بعدة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض على مناطق في مدينة الزبداني بالتزامن مع قصف من الطيران المروحي بالمزيد من البراميل المتفجرة مناطق في المدينة، ليرتفع إلى 16 عدد البراميل المتفجرة التي ألقتها مروحيات النظام على الزبداني والجبل الشرقي، بالتزامن مع اشتباكات مستمرة بين قوات النظام وحزب الله اللبناني وجيش التحرير الفلسطيني وقوات الدفاع الوطني من طرف، والفصائل الإسلامية ومقاتلين محليين من طرف آخر، أيضاً سقطت عدة قذائف على مناطق في قرية معرونة بالقرب من مدينة التل، في حين ارتفع إلى 25 على الأقل عدد البراميل المتفجرة التي ألقتها مروحيات النظام على مناطق مدينة داريا بالغوطة الغربية، بالتزامن مع قصف بعشرات القذائف من قبل قوات النظام على مناطق في المدينة وأطرافها، وسط استمرار الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في أطراف داريا، كما سقطت قذيفة على منطقة في أطراف بلدة المقيليبة بريف دمشق الغربي، دون معلومات عن إصابات، في حين فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها على مناطق في طريق إفرة – دير مقرن بوادي بردى، دون معلومات عن إصابات، بينما استشهد قيادي في فصيل مقاتل تحت التعذيب في سجون قوات النظام بعد اعتقاله منذ أشهر،