أكثر من 40 ضربة جوية حصيلة القصف الجوي على ريف إدلب اليوم واستهدافات متبادلة بريف اللاذقية

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: جددت طائرات حربية قصفها على مناطق في أطراف مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، بينما نفذ الطيران الحربي غارات على أماكن في بلدتي سكيك وترعي بريف إدلب الجنوبي، ليرتفع إلى أكثر من 40  ضربة جوية منذ صباح اليوم من قبل طائرات الحربية والمروحية على مناطق في مدن أريحا وخان شيخون وجسر الشغور وريفها وبلدات وقرى التمانعة ودير سنبل وترعي وسكيك وأطراف كفرنبل ومناطق أخرى بريف إدلب، فيما استشهدت مواطنة متأثرة بجراح أصيب بها جراء قصف جوي استهدف مناطق في بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي منذ أسابيع، أيضاً استشهدت طفلة متأثرة بجراح جراء قصف من قبل الطيران الحربي على مناطق في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي يوم أمس، ليرتفع إلى 55 عدد الشهداء المدنيين الذين قضوا جراء التصعيد الأخير من قبل طائرات حربية  تابعة للنظام وأخرى يرجح أنها روسية بالإضافة لقصف قوات النظام على محافظة إدلب منذ الـ 15 من آذار / مارس الجاري وحتى اليوم الـ 22 من الشهر ذاته من العام 2017، والشهداء  هم 22 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و17 مواطنة فوق سن الـ 18، بالإضافة لـ 16 شاب ورجل، كما أسفرت الضربات الجوية والمدفعية عن إصابة أكثر من 130 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، وبعضهم تعرض لإعاقات دائمة وبتر أطراف وإصابات بليغة، في حين لا يزال بعضهم بحالات خطرة، الأمر الذي يجعل من عدد الشهداء مرشحاً للارتفاع، واستهدفت الغارات والضربات الجوية مدينة إدلب ومدينتي جسر الشغور وريفها وخان شيخون بريفي إدلب الغربي والجنوبي، ومناطق في قرية كفر عويد بجبل الزاوية في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، وأماكن أخرى في قرى وبلدات بالريف الإدلبي، ومن ضمن الشهداء عشرات المواطنين النازحين من ريفي حماة وحلب.

 

 

محافظة اللاذقية – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استهدفت الفصائل الإسلامية والمقاتلة بعدة قذائف تمركزات لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في محور كنسبا وقلعة شلف بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، وسط تجدد القصف من قبل قوات النظام على مواقع الفصائل بمحور كبانة، ولم ترد معلومات حتى الآن عن خسائر بشرية.