أكثر من 44 غارة على محيط جسر الشغور واستعادة السيطرة على تلة استراتيجية عند طريق جسر الشغور – أريحا

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، ومقاتلي الكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر في محيط جسر الشغور، وسط تقدم للمقاتلين نحو المدينة، وسط تنفيذ الطيران الحربي 10 غارات على المنطقة ليرتفع إلى 44 عدد الغارات التي نفذها الطيران الحربي منذ صباح اليوم على مناطق في محيط وأطراف مدينة جسر الشغور، فيما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في جبل الأربعين جنوب مدينة اريحا، كذلك استهدفت الكتائب الإسلامية بعدة صواريخ غراد تمركزات لقوات النظام في بلدة محنبل بريف إدلب، وبعدة قذائف هاون تمركزات لقوات النظام في معسكر القرميد بريف إدلب، فيما نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق بالقرب من مسجد في قرية عين لاروز بجبل الزاوية، ما أدى لاستشهاد مواطنين على الأقل وإصابة آخرين بجراح، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة، فيما تمكنت قوات النظام من استعادة السيطرة على تل حمكة الاستراتيجي على الطريق الواصل بين جسر الشغور وأريحا، عقب اشتباكات العنيفة مستمرة في محيط ، مع الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، وجاءت استعادة السيطرة نتيجة للقصف العنيف على المنطقة من قبل قوات النظام، واستقدام الأخير لتعزيزات عسكرية.