أكثر من 45 ضربة جوية ومدفعية تستهدف مسكنة وريفها مع استمرار الاشتباكات في المنطقة

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تشهد بلدة مسكنة ومحيطها قصفاً مكثفاً من الطائرات الحربية والمروحية بالتزامن مع قصف لقوات النظام، حيث استهدفت المدينة بأكثر من 45 ضربة جوية ومدفعية، ما تسبب بدمار في ممتلكات مواطنين ومعلومات عن إصابات، فيما تستمر الاشتباكات بوتيرة عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جانب، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب آخر، على محاور في ريف بلدة مسكنة الجنوبي الشرقي، وكان رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قيام قوات النظام بإعادة اتباع تكتيكها، عبر قضم المناطق واحدة تلو الأخرى، والالتفاف من أوسع محور ممكن، بغية محاصرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة المراد السيطرة عليها من قبل النظام، أو إجبار عناصر التنظيم على الانسحاب من المنطقة قبل محاصرتها.

وبموجب هذا التكتيك تمكنت قوات النظام من تحقيق تقدم واسع، اعتمد على القصف المكثف الذي أجبر عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” على التراجع والانسحاب من مواقعهم اليوم الجمعة الثاني من حزيران / يونيو الجاري 2017، وذلك من 18 قرية ومزرعة بريف بلدة مسكنة، واقتربت قوات النظام من الحدود الإدارية لريف حلب الشرقي مع ريف الرقة الغربي، وباتت على مسافة نحو 4 كلم منها، خلال عملية تقدمها في جنوب شرق بلدة مسكنة ومحاولة الالتفاف من جنوب مسكنة نحو نهر الفرات، لإطباق الحصار الكامل على آخر بلدة يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” في محافظة حلب، كما أكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن الاشتباكات والقصف المكثف خلف خسائر بشرية في صفوف طرفي القتال.