أكثر من 50 شهيداً وقتيلاً ومفقوداً في معارك مارع وريف حلب الشمالي

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين الفصائل المقاتلة والفصائل الإسلامية من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في محيط مدينة مارع الاستراتيجية ومحيط قريتي حرجلة ودلحة بريف حلب الشمالي، وسط معلومات عن تقدم للكتائب الإسلامية والمقاتلة وتمكنهم من استعادة السيطرة على أجزاء من قريتي دلحة وحرجلة، وترافق هجوم التنظيم على هذه المناطق مع تفجير عربة مفخخة عند أطراف مدينة مارع، فيما أسفر التفجير والاشتباكات في مارع وحرجلة ودلحة عن استشهاد وفقدان ما لا يقل عن 40 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة، بالإضافة لمقتل 12 عنصراً على الأقل من التنظيم، بالإضافة لحركة نزوح للمواطنين باتجاه غرب مارع، في حين سقطت عدة قذائف أطلقها تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في قرية الشيخ عيسى بالريف الشمالي لمدينة حلب، كما قصف الطيران المروحي ببرميلين متفجرين أماكن في منطقة الجديدة بمحيط مطار كويرس العسكري، والمحاصر من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشرقي، أيضاً تم توثيق مقتل 6 عناصر من المسلحين الموالين لقوات النظام من بلدتي نبل والزهراء واللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، والمحاصرتين من قبل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية، في اشتباكات مع الفصائل الإسلامية بمحيط البلدتين بوقت سابق، كذلك دارت فجر اليوم اشتباكات بمحيط قرى حندرات وباشكوي وسيفات بريف حلب الشمالي بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجبهة أنصار الدين من طرف، وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر.