أكثر من 60 غارة نفذتها الطائرات الروسية والتابعة للنظام على الريف الحموي غالبيتها استهدفت بلدة كفرزيتا مع عشرات القذائف

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت قوات النظام مناطق في قرية التلول الحمر بالريف الجنوبي لحماة، دون معلومات عن إصابات، كذلك قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة اللطامنة الواقعة بالريف الشمالي لحماة، بالتزامن مع غارات للطيران الحربي على مناطق في البلدة، دون معلومات عن خسائر بشرية، في حين تعرضت مناطق في بلدة كفرزيتا بالريف الشمالي لحماة، لقصف مكثف بعشرات القذائف الصاروخية والمدفعية، التي أطلقتها قوات النظام مستهدفة كفرزيتا، حيث جاء هذا القصف المكثف بعد غارات مكثفة وقصف بري عنيف استهدف البلدة ومحيطها، وتسبب باستشهاد 7 موظفين بالإضافة لمتطوع ممن قضوا في الضربات التي نفذتها طائرات يرجح أنها روسية على مركز للدفاع المدني في مغارة بمنطقة كفرزيتا.

وشهد اليوم الريف الشمالي لحماة تنفيذ الطائرات الحربية الروسية والتابعة للنظام أكثر من 60 غارة استهدفت غالبيتها بلدة كفرزيتا فيما استهدفت البقية مناطق في اللطامنة وقرى لحايا ولطمين ومناطق أخرى في الريف الشمالي لحماة، بالتزامن مع عشرات الضربات المدفعية والصاروخية التي استهدفت البلدة ومناطق أخرى في لاريف ذاته، ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان تنفيذ طائرتين حربيتين بشكل متزامن 12 ضربة متزامنة على بلدة كفرزيتا تسببت بانفجارات شديدة خلفت دماراً وأضراراً مادية جسيمة في ممتلكات المواطنين والمرافق العامة، كما خلف القصف بالإضافة للشهداء الثمانية من الدفاع المدني، شهيداً مدنياً وعددا آخر من الجرحى لا تزال جراح بعضهم خطرة.