أكثر من 60 مقاتلاً استشهدوا وقتلوا خلال عملية قوات سوريا الديمقراطية للسيطرة على مدينة منبج ليل أمس

33

تستمر المعارك العنيفة في مشارف مدينة منبج بين عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى، حيث تحاول قوات سوريا الديمقراطية الوصول إلى المدينة، ودخولها، لطرد التنظيم من المدينة الواقعة بريف حلب الشمالي الشرقي، حيث سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على مزيد من القرى لترتفع إلى 42 عدد القرى والمزارع التي سيطرت عليها القوات من الـ 31 من شهر أيار / مايو الفائت من العام الجاري، وأسفرت الاشتباكات خلال الـ 24 ساعة عن مقتل 15 عنصراً من التنظيم ليرتفع إلى 45 عدد عناصر التنظيم الذين قتلوا في هذه الاشتباكات فيما استشهد 4 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية ليرتفع بذلك عدد عناصر القوات الذين استشهدوا إلى 16، أيضاً نفذ عناصر التنظيم هجوماً معاكساً على قرية أم عظام ومحيطها بريف منبج، في محاولة لاستعادة السيطرة عليها ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين خلال الاشتباكات هذه.