المرصد السوري لحقوق الانسان

أكثر من 70 غارة جوية روسية تقتل نحو 15 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية

تواصل الطائرات الحربية الروسية طلعاتها الجوية على البادية السورية، وتنفيذها لغارات مكثفة على مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث شنت خلال يوم أمس السبت أكثر من 70 غارة جوية، طالت منطقة جبل البشري وبادية الميادين بريف دير الزور، ومثلث حلب-حماة-الرقة، واستهدفت كهوف ومغر وآليات أيضاً، كما بدأت صباح اليوم الاحد جولة جديدة من القصف الجوي على محور آثريا ومحيطه ومحاور أخرى بريف حماة الشرقي، ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 13 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” بالقصف الجوي الروسي خلال الساعات الفائتة، معظمهم قتلوا في بادية حماة.

ونشر المرصد السوري يوم أمس، أن قوات النظام وميليشيا الدفاع الوطني وميليشيا “لواء القدس الفلسطيني” الموالية لروسيا، حملة تمشيط بادية الميادين بريف دير الزور الشرقي، لليوم الثالث على التوالي، وذلك بحثاً عن تنظيم “الدولة الإسلامية” النشط هناك، حيث جرى تمشيط منطقة “فيضة ابن موينع” ومحيطها بالبادية غرب الفرات، وجرى تفكيك ألغام مزروعة هناك، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن الحملة التي انطلقت يوم أمس الأول لم تشهد حتى اللحظة مواجهات مباشرة بين قوات النظام والميليشيات المذكورة وتنظيم “الدولة الإسلامية”، فيما تشارك الطائرات الروسية في الحملة من الجو عبر غارات مستمرة على المنطقة، إذ نفذت الطائرات الحربية أكثر من 25 غارة في الصباح، طالت كهوف ومغر في بادية الميادين، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية إلى الآن.

وبذلك، بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى يومنا هذا، 1381 قتيلا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ149 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء. كما وثّق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز و11 من الرعاة بالإضافة لمواطنة وطفلة ورجلين في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 880 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول