أكثر من 70 قضوا وقتلوا في المعارك العنيفة والمستمرة بريف حلب الجنوبي وعشرات القذائف تستهدف مدينة حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تتواصل المعارك العنيفة منذ عصر يوم أمس وحتى الآن، بين  قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من طرف، وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية والحزب الإسلامي التركستاني من طرف آخر في محوري خلصة وزيتان بريف حلب الجنوبي، حيث تمكنت قوات النظام من استعادة جميع النقاط التي خسرتها ليل أمس في المنطقة تحت غطاء جوي مكثف بالإضافة للقصف العنيف والمتواصل من قبل قوات النظام، وقضى وقتل في الاشتباكات والاستهدافات المتبادلة بين الطرفين منذ عصر أمس ما لا يقل عن 70 عنصر من طرفي الاشتباك، فيما تتعرض مناطق في بلدات الزربة وخان طومان ومعراتة والقراصي والحميرا ومنطقة إيكاردا ومناطق أخرى بريف حلب الجنوبي منذ ليل أمس وحتى فجر اليوم لقصف جوي ومدفعي مكثف، في حين قصفت قوات النظام  منذ ليل أمس وحتى صباح اليوم بشكل مكثف أماكن في منطقة الملاح وطريق الكاستيلو شمال حلب، كذلك قصفت طائرات حربية فجر اليوم مناطق في بلدة حيان بريف حلب الشمالي، كما قصف الطيران المروحي بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء أماكن في بلدة حريتان بريف حلب الشمالي ومنطقة الملاح والكاستيلو شمال حلب، كما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة بعد منتصف ليل أمس على مناطق في بلدة حيان بريف حلب الشمالي ومناطق أخرى في تل مصيبين ومنطقة الملاح شمال حلب،  أيضاً استشهد طفل جراء قصف قوات النظام بشكل مكثف على مناطق في بلدة كفر حمرة بريف حلب الغربي بعد منتصف ليل أمس، وفي مدينة حلب سقطت بعد منتصف ليل أمس عشرات القذائف أطلقتها الفصائل الاسلامية والمقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في أحياء الخالدية وشارع النيل  الميدان وسليمان الحلبي وشارع تشرين ومحور دوار سيحان  بمدينة حلب ما أدى لسقوط جرحى، وسط اشتباكات في محور الشيحان بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، فيما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة بعد منتصف ليل أمس على مناطق في حيي الميسر وكرم الطراب بمدينة حلب،  في حين تعرضت مناطق في حي القاطرجي بمدينة حلب لقصف جوي بعد منتصف ليل أمس.