أكثر من 750 عنصراً من رتل جبهة النصرة الذي جاب حلب قبل أيام يخوض معاركاً عنيفة في ريف حلب الشمالي

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سمع دوي انفجار في طريق خناصر – أثريا، وتضاربت الأنباء حول ما إذا كانت ناجمة عن انفجار عبوة ناسفة في سيارة، أو تفجير عربة مفخخة في المنطقة، ولا تزال حتى اللحظة ظروف الانفجار مجهولة ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية ناجمة عن الانفجار، كما لا تزال الاشتباكات مستمرة في محيط قرية بردة بريف حلب الجنوبي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من طرف آخر، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، في حين تستمر الاشتباكات متفاوتة العنف بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر في محيط قرية رتيان بريف حلب الشمالي، في محاولة من قوات النظام لاستعادة السيطرة على القرية، وترافقت الاشتباكات مع استمرار القصف المتبادل بين الطرفين، حيث أكدت مصادر ميدانية ونشطاء في بلدة رتيان للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن أكثر من 750 من المقاتلين الذين كانوا في الرتل الضخم الذي جاب أحياء بمدينة حلب قبل أيام، يخوضون الآن معارك ضد قوات النظام والمسلحين الموالين لها على جبهة رتيان والمناطق المجاورة لها في ريف حلب الشمالي.