أكثر من 90 قضوا امس بينهم 65 من القوات النظامية والكتائب المقاتلة

أكثر من 90 قضوا امس بينهم 65 من القوات النظامية والكتائب المقاتلة

ارتفع إلى 42 عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية

ففي محافظة درعا استشهد مواطنان اثنان احدهما مقاتل من الكتائب المقاتلة من بلدة المحجة قضى في كمين نصبته له القوات النظامية، ورجل قضى بطلق ناري حيث اتهم نشطاء من المنطقة القوات النظامية بإعدامه ميدانياً وحرق جثته.

وفي محافظة إدلب استشهد 6 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة، أحدهم قضى في اشتباكات مع القوات النظامية بمحيط مطار كويرس العسكري، وآخر قضى في اشتباكات مع القوات النظامية بجبل الأربعين، و4 مواطنين هم طفل قضى متأثراً بجراحه في قصف للطيران المروحي يوم أمس على مناطق في بلدة الهبيط بالبراميل المتفجرة، ومواطنة من بلدة كنصفرة قضت بقصف على مناطق في بلدة كنصفرة، ورجل من بلدة الدانا قضى برصاص قناص في حي الإذاعة بمدينة حلب، ورجل آخر قضى متأثراً بجراح أصيب بها في سقوط قذيفة بالقرب منه في مزارع بلدة معرة حرمة.

وفي محافظة حماه استشهد 9 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة، قضيا في اشتباكات مع القوات النظامية في الريف، و 7 مواطنين بينهم مواطنان اثنان من كفرزيتا استشهدا في قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة، وخمسة مواطنين استشهدوا في بلدة كفرناز حيث اتهم نشطاء القوات النظامية بقتلهم، بينهم طفلان اثنان.

وفي محافظة دمشق استشهد رجل واحد من حي القابون جراء إصابته في قصف للقوات النظامية على مناطق في الحي.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 10 موطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة أحدهم من ببيلا قضى في اشتباكات مع القوات النظامية، وآخر من مدينة سقبا استشهد خلال اشتباكات مع القوات النظامية في حي جوبر، و8 مواطنين اثنان من دوما أحدهم قضى برصاص قناص وآخر في قصف للقوات النظامية على بلدة الريحان بمدينة دوما، و4 مواطنين هم سيدة و3 أطفال قضوا جراء غارة للطيران الحربي غلى مناطق في بلدة جيرود، ورجل من مخيم خان الشيح قضى في سقوط قذيفة هاون على منطقة بجرمانا، ورجل قضى متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف للقوات النظامية على بلدة جيرود.

وفي محافظة حلب استشهد 10 مواطنين بينهم أربعة مقاتلين من الكتائب المقاتلة، أحدهم قضى متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات مع القوات النظامية بجبل العنازي، وآخر استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية بحي الشيخ سعيد، واثنان قضيا برصاص مسحلين مجهولين في الريف الشرقي، و6 مواطنين أحدهم رجل عاجز قضى برصاص قناص في جادة الخندق ورجل قضى في سقوط قذيفة على حي الشيخ سعيد، وسيدة قضت في قصف للقوات النظامية، على عين عسان، ورجل آخر قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل وسيدة حامل من ريف مدينة عفرين، قضيا في قصف للكتائب المقاتلة على حي الأشرفية والسكن الشبابي.

وفي محافظة دير الزور استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة، قضى متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات بحي الصناعة في مدينة دير الزور، ورجلان اثنان أحدهما من مدينة موحسن، قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية بدمشق، وآخر قضى برصاص قناص في حي البعاجين بمدينة دير الزور.

وفي محافظة حمص استشهد مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة من حي بابا عمرو في اشتباكات مع القوات النظامية مع القوات النظامية، بريف محافظة حلب.

كما لقي قيادي في جبهة النصرة مصرعه من محافظة إدلب خلال اشتباكات مع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي في ريف مدينة راس العين بمحافظة الحسكة.

واستشهد 10 مقاتلين من  الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى  اللحظة،  وذلك خلال اشتباكات  في عدة  محافظات  سورية


ولقي 4 مقاتلين مصرعهم من  جبهة  النصرة  والدولة  الاسلامية  في  العراق والشام  والكتائب  المقاتلة من  جنسيات  غير  سورية  خلال اشتباكات مع  القوات  النظامية  وقوات  الدفاع  الوطني  الموالية  لها  في  عدة  مناطق



وقتل ما لا يقل عن 29  من القوات النظامية بينهم  ضابطان وذلك اثر كمين ورصاص  قناصة  وتفجير  سيارة مفخخة واطلاق الرصاص عليهم واشتباكات وقصف مراكز وحواجز واستهداف آليات بصواريخ في عدة محافظات بينهم :
دمشق  وريفها 9 – حمص 3 -حماة 4 – درعا 1 – دير الزور 7- حلب 5


كما قتل 9 من قوات  جيش  الدفاع  الوطني الموالية  للنظام  خلال  اشتباكات واستهداف حواجز  في  عدة مناطق  سورية


كما تم توثيق استشهاد 11 مواطناً وهم مقاتل من الكتائب المقاتلة من محافظة درعا، قضى في اشتباكات مع القوات النظامية قبل يومين، ومواطن من قرية حربنفسه قضى في سقوط قذيفة على القرية يوم امس.

و3 رجال من مدينة داريا قضيا في قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة من شهر نيسان / أبريل من العام الفائت، واتهم نشطاء من المنطقة القوات النظامية بخطف جثثهم، و3 رجال قضوا في قصف للقوات النظامية على قرية عين عسان بريف محافظة حلب يوم أمس، وطفلان اثنان جراء قصف للقوات النظامية على قرية الزقوم، ورجل قضى متأثراً بجراح أصيب بها في انفجار بحي قاضي عسكر قبل نحو 3 أشهر.




كما وردت معلومات عن استشهاد طفلتين اثنتين في عين عسان جراء قصف للقوات النظامية على قرية عين عسان.