أكراد سوريا يطالبون واشنطن بموقف من القصف التركي

اتهمت «وحدات حماية الشعب» الكردية، التي تقاتل تنظيم داعش في سوريا، وتعتبرها واشنطن «شريكًا على الأرض»، تركيا، أمس، باستهدافها أربع مرات على الأقل في الأسبوع الماضي.

وقالت القوات الكردية في بيان «رغم إعلاننا بشكل رسمي أننا لسنا جزءًا مما يدور من أحداث واشتباكات داخل الحدود التركية بين حزب العمال الكردستاني والدولة التركية، فإن حكومة أنقرة استهدفت مواقعنا»، مطالبة «شركاءنا في التحالف الدولي ضد (داعش) بتوضيح موقفهم تجاه هذه التحركات».

من ناحية ثانية، أسفرت غارات للطيران التركي، فجر أمس، على قرية شمال شرقي أربيل عن مقتل وإصابة نحو 25 قرويًا. وفيما أدانت رئاسة كردستان القصف، فإنها دعت حزب العمال الكردستاني, التركي المحظور, إلى «إبعاد ساحة المعركة عن إقليم كردستان كي لا يكون مواطنو الإقليم ضحايا هذه الحرب».

بدوره، قال مسؤول تركي كبير إن «أنقرة تتعاون مع حكومة إقليم كردستان العراق للتحقيق في مزاعم سقوط ضحايا من المدنيين في القصف».

المصدر : صحيفة الشرق الأوسط السعودية