أكراد سوريا يعززون هجومهم على داعش شرق البلاد

37

قال قائد في صفوف قوات سوريا الديمقراطية إن قوات خاصة كردية انضمت إلى هجوم ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا، وذلك بعد استعادة المتشددين أراضي من القوات المدعومة من الولايات المتحدة في هجوم مضاد شرس.

وشن تنظيم الدولة الإسلامية هذا الهجوم على قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة في محافظة دير الزور قرب الحدود مع العراق الجمعة.

وعزز مقاتلون شيعة عراقيون صفوفهم على الحدود ردا على ذلك وقال الجيش العراقي إنه مستعد للتصدي لأي محاولة للمتشددين لعبور الحدود.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن نحو 70 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية قُتلوا في الهجوم الذي شنه التنظيم تحت ستار عاصفة رملية وشارك فيه مفجرون انتحاريون ونساء متشددات. وقالت قوات سوريا الديمقراطية إنها فقدت 14 من مقاتليها.

وقال متحدث باسم قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إن تنظيم الدولة الإسلامية تمكن من استعادة بعض الأرض لكن قوات سوريا الديمقراطية “ستعود بدعم من التحالف”.

وعزا القائد في قوات سوريا الديمقراطية الانتكاسة جزئيا إلى قلة خبرة المقاتلين العرب في صفوف قوات سوريا الديمقراطية التي خاضت معظم العمليات القتالية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في دير الزور.

وقال القائد العسكري إن المقاتلين العرب من قوات مجلس دير الزور العسكري استطاعوا التقدم في الحملة حتى “مستوى محدد”، لكن تنظيم الدولة الإسلامية يقاوم بشراسة أكبر مع اقتراب الهجوم من جيوبه الأخيرة.

وأضاف أن هذا يتطلب نشر قوات خاصة من قوات حماية الشعب الكردية التي تقود قوات سوريا الديمقراطية ومن وحدات حماية المرأة التابعة لها.

وقال “اضطررنا للاستعانة بمقاتلين محترفين من وحدات حماية الشعب والمرأة… وسوف يتم الاعتماد عليهم في استكمال الحملة”.

المصدر: البوابة