ألمانيا تتمسك برفضها تسليح المعارضة السورية

20043337syria2

برلين – (د ب أ) – رغم فرار عشرات الآلآف من الأكراد في سورية عقب اجتياح مليشيات تنظيم “الدولة الإسلامية” لشمالي البلاد، تتمسك الحكومة الألمانية بموقفها الرافض لتسليح المعارضة السورية.

وقالت متحدثة باسم الخارجية الألمانية الاثنين، إن “المخاطر المتبقية” من إمكانية وقوع تلك الأسلحة في الأيدي الخطأ أكبر في سورية منها في العراق، موضحة أن الحكومة الألمانية اتخذت لذلك قرارا ضد توريد أسلحة للمعارضة السورية.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الألمانية تعتزم توريد أسلحة للمقاتلين الأكراد في شمال العراق لمواجهة ميليشات تنظيم “الدولة الإسلامية”.

واجتاح التنظيم خلال الأيام الماضية عشرات من القرى الكردية في شمال سورية، ما اضطر سكان المنطقة إلى الفرار إلى تركيا.

يذكر أن مجلس الشيوخ الأمريكي وافق يوم الخميس الماضي بالأغلبية على مقترح للرئيس الأمريكي باراك أوباما بتدريب وتسليح “المعارضة المعتدلة” في سورية لمواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد