المرصد السوري لحقوق الانسان

ألمانيا تصنف منظمة “بيغيدا” المناهضة للهجرة والإسلام، “حركة متطرفة”.

ذكرت وكالة الأنباء الألمانية “د ب أ” أن جهاز استخبارات سكسونيا صنف منظمة “بيغيدا” المناهضة للهجرة والإسلام، “حركة متطرفة”.

وقالت استخبارات سكسونيا إن لديها أدلة كافية تظهر أن “بيغيدا” التي تمثل الأوروبيين الوطنيين المناهضين لأسلمة الغرب، قد تحولت إلى حركة مناهضة للدستور في السنوات الأخيرة.

والتصنيف يعني أنه يسمح للجهات الأمنية بمراقبة أنشطة وأعضاء الجماعة.

ونظمت “بيغيدا” احتجاجات أسبوعية مناهضة للهجرة والإسلام في مدينة دريسدن الشرقية عاصمة ولاية سكسونيا، وفي مدن أخرى في أنحاء ألمانيا منذ عام 2014.

وفي ذروة شعبيتها، استقطبت عشرات الآلاف من المسيرات الأسبوعية، لكنها بعد عدة سنوات فقدت جاذبيتها بالنسبة للجماهير.

وقالت وكالة المخابرات إن الجماعة تمنح المتطرفين اليمينيين وسيلة عامة لنشر دعايتهم المناهضة للديمقراطية وسط المجتمع، وأنها “على المدى الطويل تشكل تهديدا خطيرا لنظامنا الاجتماعي الديمقراطي الليبرالي”.

المصدر: RT

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول