ألمانيا تعارض تدخل الناتو في سوريا

برلين، 4 يناير/كانون ثان (إفي): أعرب وزير الخارجية الألماني، جيدو فيسترفيله، عن اعتراضه على احتمالية دخول حلف شمال الأطلسي (الناتو) في سوريا إزاء تدهور الأوضاع بالبلد العربي.

وأكد فيسترفيله في تصريحات نشرتها اليوم الجمعة صحيفة (دي فيلت) “أرفض بشكل قاطع أي تكهنات بشأن تدخل عسكري من قبل الناتو”، مشيرا إلى انه يشعر بدعم “الشركاء في الحلف بشأن هذا الموقف”.

وأضاف أن “عملية تلاشي نظام الرئيس بشار الأسد تتقدم بسرعة متزايدة وهو ما يغذي املنا وأمل الشعب هناك في أن عهد الأسد سينتهي قريبا وسيكون من الممكن أن تشهد سوريا بداية جديدة تحت قيادة الائتلاف الوطني”.

وتشهد سوريا أزمة سياسية طاحنة بدأت باحتجاجات ضد نظام الرئيس بشار الأسد في مارس/آذار 2011 وتطورت إلى اشتباكات مسلحة بين القوات النظامية والمعارضة اسفرت عن مقتل ونزوح عشرات الآلاف. (إفي)

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد