أمام أنظار القوات التركية.. فصائل الجيش الوطني تواصل سرقة وجني محصول الزيتون في مدينة عفرين دون حسيب أو رقيب

محافظة حلب: أقدم عناصر من فصيل السلطان مراد خلال الأيام القليلة الفائتة على قطع حوالي 70 شجرة زيتون في قرية ميدانكي التابعة لناحية شران بريف عفرين، شمال غربي محافظة حلب، وذلك بغية بيعها في الأسواق كحطب للتدفئة.
كما أقدم عناصر من فصيل فيلق الشام في قرية نازا التابعة لناحية شران بريف عفرين على سرقة وجني محصول حوالي 175 شجرة زيتون عائدة ملكيته إلى مواطنين من أهالي القرية، فيما لاتزال أعمال سرقة وجني محصول الزيتون تجري على قدم وساق دون تمكن الأهالي من رفع أي دعوة قضائية ضد الفصيل خوفاً من الاعتقال.
فيما يواصل فصيل السلطان مراد المسيطر على قرية كيلا التابعة لناحية بلبل بريف عفرين، سرقة وجني محصول الزيتون في القرية، وبلغت الأشجار الزيتون المسروقة خلال الأيام القليلة الفائتة حوالي 130 شجرة زيتون تعود ملكيته إلى خمسة مواطنين من أهالي القرية.
وفي قريتي زركا وكمرش التابعتين لناحية راجو أقدم عناصر فصيلي فرقة الحمزة و فيلق المجد على سرقة وجني محصول الزيتون المقدر بحوالي 80 شجرة زيتون ليلاً، وبيعها في الأسواق في ناحية راجو.
أما فيما يخص الإتجار بممتلكات المدنيين في مدينة عفرين، أقدم مسلحان من فصائل الجيش الوطني على بيع شقتين في حي الأشرفية وحي المحمودية بمبلغ 1500 دولار لكلتا الشقيقين،وبيعهما إلى عوائل من المسلحين في فيصل جيش الشرقية.