أمريكا: أربعة متهمين يدفعون ببراءتهم في مخطط للانضمام لتنظيم الدولة

دفع أربعة من سكان نيويورك ببراءتهم الأربعاء في اتهامات وجهت إليهم بالتخطيط لجمع أموال والانضمام لمسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش).

وألقي القبض على ثلاثة من المتهمين وهم شباب يعيشون في بروكلين في شباط/ فبراير ووجهت اتهامات إليهم، وأضيف شخص رابع إلى المتهمين يوم الاثنين.

وظهر الرجال الأربعة وهم مهاجرون من أوزبكستان وكازاخستان معا للمرة الأولى الأربعاء ودفعوا ببراءتهم عبر محاميهم.

واشترى اثنان من المتهمين (عبد الرسول حسانوفيتش جورابويف وأخرور سيداخيمتوف) تذاكر للسفر إلى تركيا وخططا للذهاب منها إلى سورية عبر الحدود للانضمام إلى مسلحي داعش.

أما الاثنان الآخران (أربور حبيبوف وديلخايوت قاسيموف) فجمعا 1600 دولار من مصادر مختلفة لتمويل رحلة سيداخيمتوف الذي تم اعتقاله في مطار جون إف كنيدي الدولي قبل أن يستقل رحلته المتجهة إلى تركيا.

وقال مساعد النائب العام الأمريكي ألكسندر سولومون إن الدعم المالي “يساوي توفير المال لشخص من أجل قتل ضحايا أبرياء”.

وسبق أن تحدث المتهمون، الذين كانوا تحت مراقبة مخبر حكومي، بإعجاب عن عمليات داعش في سورية والعراق، وتردد أنهم ناقشوا إمكانية تفجير قنبلة في جزيرة كوني بنيويورك، بحسب وثائق للمحكمة.

وتستخدم الجماعات الإرهابية الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي في جذب مقاتلين من حول العالم. ويرسل تنظيم داعش وحده 90 ألف تغريدة وتعليق على وسائل تواصل اجتماعي أخرى كل يوم، بحسب وزارة الخارجية الأمريكية

 

د ب ا