أمطار غزيرة تلحق أضرار متفاوتة في مخيمات النزوح شمال غربي سورية 

شهدت مناطق الشمال السوري خلال الأيام الأخيرة عاصفة مطرية مترافقة مع رياح شديدة ضربت معظم القرى والبلدات ومخيمات النزوح، حيث بدأت العاصفة بشكل متقطع مطلع أيار/مايو الجاري و حتى مساء يوم الخميس 5 أيار/مايو، وخلفت العديد من الأضرار المادية في مخيمات النازحين.
وألحقت السيول والأمطار الغزيرة أضراراً متفاوتة بنحو 20 مخيما في كل من مناطق ريف إدلب الشمالي وريفي حلب الشمالي والغربي.
كما تسببت الأمطار الرعدية الغزيرة بتشكل السيول ودخولها للخيام ما نتج عنه تضرر عشرات المخيمات بشكل جزئي وبعضها بشكل كامل، إضافة لتشكل السيول على الطرقات الفرعية التي تصل المخيمات ببعضها لاسيما ضمن مخيمات دير حسان والدانا وكفرلوسين التي تعتبر الطرقات فيها سيئة وترابية رغم مناشدات الأهالي للجهات المعنية والمنظمات الإنسانية بضرورة تجهيزها، ويعاني سكان هذه المخيمات في الوقت الراهن من صعوبة التنقل بين المخيمات بسبب العاصفة المطرية.
وتركزت الأمطار في كل من مناطق ريف إدلب الشمالي إضافة لمدن وبلدات جرابلس والباب وإعزاز في ريف حلب الشمالي.
وبلغ عدد المخيمات المتضررة في منطقة ريف حلب الشمالي 12 مخيماً، وأن عدد الخيام المتضررة بشكل جزئي بلغ نحو 70 خيمة، فيما بلغ عدد الخيام المتضررة بشكل كامل  نحو 30 خيمة.
ويجدر بالذكر،  أن مخيمات النزوح في الشمال السوري كانت قد تعرّضت خلال هذا فصل الشتاء الماضي لعدة عواصف مطرية وثلجية وأدت لخسائر كبيرة جداً وأضرار بالغة في ممتلكات النازحين وخيامهم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد