أميركا تنتقد سوريا في مجلس حقوق الإنسان

انتقدت الولايات المتحدة وإسرائيل بشدة، الخميس، سعي إيران وسوريا للانضمام إلى مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، مشددتين على الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في هذين البلدين، لكن إيران تراجعت عن ترشيح نفسها للانضمام إلى المجلس.

وقالت السفيرة المؤقتة للولايات المتحدة في الأمم المتحدة روزماري ديكارلو، إن ترشح هاتين الدولتين “غير لائق بتاتا” بسبب الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان فيهما.

وأضافت أن دمشق وطهران لم تتقدما رسميا بترشيحيهما، “إلا أن محاولات هاتين الدولتين للانضمام إلى مجلس حقوق الإنسان غير لائقة بتاتا نظرا إلى أدائهما البالغ السوء في مجال حقوق الإنسان وتعاونهما سويا على قمع التطلعات الديموقراطية للشعب السوري”.

بدوره وصف السفير الاسرائيلي في المنظمة الدولية ترشح إيران وسوريا لعضوية مجلس حقوق الإنسان بأنه “أمر شاذ”. وإيران وسوريا تتنافسان إلى جانب خمس دول أخرى على أربعة مقاعد في المجلس لمنطقة آسيا-المحيط الهادئ.

والدول الخمس الباقية هي الأردن والسعودية والصين والمالديف وفيتنام. ومن المقرر أن تجري الجمعية العامة للأمم المتحدة في نوفمبر انتخابات لاختيار الفائزين الخمسة.

 

سكاي نيوز عربية

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد