أميركا وحلفاؤها يشنّون أولى غاراتهم في سورية

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 50 عنصراً من جبهة “النصرة” قتلوا في ضربات جوية أميركية استهدفت مقرات لجبهة “النصرة” بين محافظتي حلب وإدلب، كما قتل 70 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في قصف مماثل في الرقة معقل التنظيم. 

وأكدت مصادر طبية وميدانية للمرصد  الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له ويؤكد انه يعتمد على شبكة من الناشطين والاطباء الميدانيين داخل سورية، أن 50 على الأقل من مقاتلي جبهة “النصرة” غالبيتهم الساحقة من جنسيات غير سورية، لقوا مصرعهم جراء ضربات صاروخية على مقرات لجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في ريف حلب الغربي على الحدود الإدارية بين محافظتي حلب وإدلب.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد ان إحدى الغارات استهدفت مبنى سكنياً في محافظة حلب تستخدمه جبهة النصرة.

وأشار المرصد إلى سقوط 8 قتلى مدنيين في قصف على منطقة كفر دريان الواقعة على الحدود الإدارية بين محافظتي حلب وإدلب، في الضربات التي استهدفت ريف حلب” بشكل مواز لغارات شنت للمرة الاولى ضد “الدولة الاسلامية” في سورية. ومن بين القتلى طفلة وشقيقتها وسيدة وطفلها.

وأضاف ان هذه الغارات عن مقتل اكثر من 70عنصراً من التنظيم الدولة الاسلامية في موقعين للتنظيم دمرا بالكامل في الرقة (شمال) مع العربات التي كانت هناك”، بحسب المرصد.

الحياة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد