أنباء عن تجهيز سوريا قنابل بغاز السارين

17123095aap_8116_20121204_Gas_800x600

نقلت شبكة إن بي سي التلفزيونية الأميركية، الأربعاء، عن “مسؤولين أميركيين” أن الجيش السوري زود قنابل بالمواد الكيماوية المولدة لغاز السارين وينتظر أوامر نهائية من الرئيس بشار الأسد لإلقائها من طائرات.

وفي حال تأكدت هذه المعلومات فهي تسجل خطوة إضافية على طريق احتمال لجوء نظام الأسد إلى أسلحة كيماوية، حسب وكالة فرانس برس.

وقال المسؤولون لشبكة إن بي سي، طالبين عدم ذكر أسمائهم، إن القنابل المشحونة بهذه المواد الكيماوية المولدة لغاز السارين يمكن إلقاؤها من عشرات المقاتلات.

وشددوا على أن القنابل لم تثبت بعد على الطائرات، وأن الأسد لم يصدر بعد أي أوامر نهائية لنشرها، غير أن أحدهم قال إنه “في حال صدور القرار ليس هناك ما يمكن للعالم الخارجي القيام به لوقف ذلك”.

ونقلت الشبكة أن أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية والأردنية واللبنانية والتركية على تواصل وثيق مع الأجهزة الأميركية لتحديد الخطوات التالية الواجب اتخاذها.

وشددت السلطات السورية، التي تخوض مواجهات ضارية مع مقاتلي المعارضة في العاصمة دمشق وريفها، على أنها لن تلجأ إلى الأسلحة الكيماوية ضد شعبها.

غير أن مسؤولا أميركيا قال الثلاثاء إن سوريا باشرت تجميع المكونات الكيماوية الضرورية لصنع غاز السارين، فيما ذكرت شبكة “سي إن إن” أن دمشق قد تستخدم هذا الغاز في هجوم محدود بالمدفعية على مقاتلين معارضين.

وتخشى واشنطن أن يدفع التقدم الذي يحققه المقاتلون على الأرض بنظام الأسد إلى استخدام الأسلحة الكيماوية، أو أن تقع مخزونات هذه الأسلحة بأيدي مجموعات مناهضة للولايات المتحدة وحلفائها.

واعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين ان “اللجوء الى اسلحة كيميائية غير مقبول بتاتا” وحذر الاسد مباشرة ومعه النظام السوري من انه في هذه الحالة “ستكون هناك عواقب وستحاسبون عليها”.

 

 

سكاي نيوز

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد