“أنصار التوحيد” الجهادي يقتل ضابطا بقوات النظام في ريف إدلب

287

قتل ضابط برتبة “نقيب” ينحدر من مدينة القرداحة في اللاذقية وهو من مرتبات الفرقة الثامنة إثر استهدافه من قبل عناصر فصيل أنصار التوحيد الجهادي على جبهة معرة موخص بريف إدلب الجنوبي.

وبذلك، يرتفع إلى 189 تعداد العسكريين والمدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان” منذ مطلع العام 2024، وذلك خلال 162 عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات ومسيرات انتحارية، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 67 من العسكريين، و 80 من المدنيين بينهم 12 أطفال بجراح متفاوتة، والقتلى والشهداء هم:

– 18 من المدنيين بينهم 7 أطفال وسيدتان

– 116 من قوات النظام بينهم 11 ضباط

– 47 من “هيئة تحرير الشام”

– 5 من أنصار الإسلام

– واحد من جيش النصر.

– واحد من جيش الأحرار

– جهادي أجنبي.