أنصار “داعش” يخترقون موقع المرصد السوري لحقوق الإنسان

تعرض الموقع الالكتروني للمرصد السوري لحقوق الإنسان، للقرصنة على أيدي عناصر يقولون إنهم ينتمون إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروف إعلاميا باسم “داعش”، ما تسبب بتوقف الموقع عن العمل.

وقال موقع سايت لمراقبة مواقع المتشددين على الانترنت إن القراصنة نشروا على الصفحة الرئيسية للمرصد تعليقا يحمل توقيع “جيش الخلافة الإلكتروني” مرفقا بصورة معدلة بواسطة برنامج فوتوشوب، تظهر وجه رامي عبد الرحمن، مدير المرصد، على جسم رهينة ويركع على ركبتيه باللباس البرتقالي والى جانبه مقاتل من “داعش” ملثم بالأسود ويمسك بيده سكينا، في تلميح إلى الإعدامات التي ينفذها التنظيم بحق رهائنه.

وأشارعبد الرحمن لموقع سايت إلى أنه “عندما تعمل في حقوق الإنسان فإنك تعرف أنك ستتلقى مثل هذه التهديدات ولكن ليس كهذا التهديد. إنه رسالة خطيرة.”

وأوضح عبد الرحمن إن المرصد تلقى من قبل خطابات وتغريدات ورسائل بالبريد الالكتروني من الحكومة السورية وأنصار المتشددين تهدد بقتل العاملين فيه لكن هذا الهجوم الكتروني المتطور الذي تعرض له لم يسبق له مثيل.

وقال المرصد في بيان “تعرض الموقع الالكتروني للمرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء 8 يوليو، لعملية قرصنة منظمة وتدمير بيانات موقع المرصد من قبل جهة أطلقت على نفسها اسم جيش الخلافة الالكتروني.”

وأضاف “إن هذه التهديدات التي تلقيناها سواء من نظام “الرئيس السوري” بشار الأسد والجهات الداعمة له عربيا وإقليميا ومن قبل تنظيم الدولة الإسلامية ومؤيديه، لم ولن تثنينا عن مواصلة ما بدأناه من نضال من أجل الوصول إلى دولة الديمقراطية والحرية والعدالة والمساواة.”

وبث المتسللون رسالة بالانجليزية والعربية تنطوي على تهديد وازدراء للمرصد الذي يعتبر أحد أكثر المراقبين للصراع شمولا ومصدرا مهما للمعلومات على الأرض.

 

المصدر : ياهو