أنقرة ترفض الدوريات الأمريكية – الكردية شمالي سوريا

29

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الثلاثاء، إن الدوريات الأمريكية الكردية المشتركة في الشمال السوري قرب الحدود التركية أمر غير مقبول، وإنه يتوقع من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن يوقفها، حيث سيلتقيه في باريس مطلع الأسبوع المقبل، في وقت تراجعت وتيرة القتال ضمن الجيب الأخير لتنظيم «داعش» وأطرافه في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، وفق المرصد السوري.
وقال للصحفيين إنه سيتطرق إلى الدوريات التي تنفذها الولايات المتحدة وقوات سوريا الديمقراطية الكردية المتحالفة معها داخل سوريا. وأضاف: «أظن أننا عندما نتحدث مع ترامب، فإنهم سيوقفون هذه العملية على الأرجح». وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد قالت يوم الجمعة، إن القوات الأمريكية بدأت دوريات على الحدود في محاولة لتهدئة التوتر مع أنقرة، وإن كانت لم تذكر هل انضمت قواتها إلى هذه الدوريات. وقال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في سوريا، إن الدوريات لم تشهد زيادة. ويبرز قلق أردوغان من الأمر تعقيد شبكة التحالفات والخصومات على الحدود والتي فاقمت منها الحرب الدائرة في سوريا. ووضعت تحركات تركيا العسكرية في شمال سوريا خلال العامين الأخيرين القوات الأمريكية في موضع المواجهة المباشرة مع القوات الزاحفة من تركيا، حليفة واشنطن داخل حلف شمال الأطلسي. وفي دلالة أخرى على تعقد الموقف، بدأت الولايات المتحدة وتركيا دوريات مشتركة أخرى في منبج شمال سوريا يوم الخميس، بهدف تفادي حدوث اشتباك بين تركيا وحلفاء واشنطن الأكراد. لكن أنقرة مضت قدما في حملة جديدة على مقربة منها تستهدف القوات الكردية التي تدربها واشنطن وتسلحها.
من جهة أخرى، قال المرصد، في بيان أمس، إن وتيرة الاشتباكات بين داعش وقوات سوريا الديمقراطية (قسد) تراجعت منذ ما بعد منتصف ليل الاثنين، باستثناء عمليات استهداف متقطعة بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة وبالقذائف، تزامناً مع تحليق للطائرات الحربية التابعة للتحالف الدولي في سماء المنطقة، واستهدافها للمنطقة بين الحين والآخر. وأشار إلى مقتل 30 عنصرا من داعش على الأقل خلال ال 24 ساعة الأخيرة، جراء القصف من قبل طائرات حربية والقتال الذي دار بينهم وبين قوات المهام الخاصة في وحدات حماية الشعب الكردي. وحسب المرصد، فإن القوات الخاصة ضمن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من استعادة جميع النقاط التي تقدم إليها تنظيم داعش الأحد في منطقة البحرة بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور.

المصدر: الخليج