أنقرة تستنكر تعزية الجيش الأمريكي بقيادية كردية قتلت شمال سوريا

استنكرت أنقرة تعزية الجيش الأمريكي بقيادية في “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، قتلت في القامشلي شمال سوريا، واعتبرت أن هذه الخطوة “لا يمكن تفسيرها”.

جاء ذلك في حديث لوزير الدفاع التركي خلوصي أكار، خلال استضافته في الاجتماع التحريري في مقر وكالة “الأناضول” في أنقرة.

وتحدث أكار عن التعزية التي نشرها الجيش الأمريكي قبل أيام، بمقتل جيان تولهلدان، وهي نائبة قائد “قسد”. وقال إن “الأمريكيين سيشعرون بالحزن عندما يتذكرون هذه التعزية مستقبلا”.

وأضاف أكار أن واشنطن ستتخلى عن تنظيم “واي بي جي” (وحدات حماية الشعب، وهي العمود الفقري لـ “قسد”)، و”بي واي دي” (حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي) في نهاية المطاف، وقال إن “الأمريكيين سيدركون يوما ما أنه يستحيل التعايش مع الإرهاب والإرهابيين”، (أنقرة تصنف القوى الكردية المسيطرة في شمال سوريا إرهابية، وتعتبرها امتدادا لحزب العمال الكردستاني).

وشدد وزير الدفاع التركي على أن بلاده “تواصل مباحثاتها من أجل إخراج إرهابيي “بي كي كي” (حزب العمال الكردستاني)، من المنطقة شمالي سوريا”، قائلا إن “الأراضي والقوات التركية تتعرضان لاعتداءات إرهابية انطلاقا من منطقتي تل رفعت ومنبج شمالي سوريا”.

وفيما يخص مسألة توريد مقاتلات “إف16″ الأمريكية لأنقرة، قال أكار: ” نتمنى أن يتم توريد تلك المقاتلات إلى تركيا، وبعكس ذلك فالخيارات أمامنا كثيرة ومتعددة”.

وكانت الوكالة ذكرت قبل أيام أن القيادة المركزية للقوات الأمريكية (CENTCOM) نشرت رسالة تعزية بمقتل، جيان تولهلدان، القيادية في “قسد”.

وأشارت الوكالة أن التعزية جاءت بعدما نشرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعية خبر مقتل تولهلدان، في 22 يوليو.

وحسب الوكالة فإن رسالة التعزية الأمريكية ذكرت أن القيادية الكردية هي نائبة قائد “قسد” بالقرب من مدينة القامشلي شمال سوريا.

 

 

المصدر: RT

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.