المرصد السوري لحقوق الانسان

أهالي “الحراك” في درعا يقتحمون ويحتجزون عناصر حاجز لقوات النظام رداً على اعتقال أجهزة النظام الأمنية لاثنين من أبنائهم في دمشق

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان: أفادت مصادر المرصد السوري، بأن مسلحين من أهالي مدينة الحراك في ريف درعا الشرقي، اقتحموا حاجزاً تابعاً لقوات النظام، ومن ثم احتجزوا عناصر الحاجز برفقة الضابط المسؤول عليهم، رداً على قيام “أجهزة النظام الأمنية” باعتقال مواطنين اثنين من أبناء المدينة في العاصمة دمشق، لأسباب غير معروفة، أحدهم عاد من جديد إلى سورية من دولة “الكويت”.

ونشر المرصد السوري، في الـ 20 من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، اعتقل عناصر شعبة المخابرات العسكرية، عنصراً سابقاً في فصائل درعا المعارضة للنظام، في درعا البلد، واقتادوه إلى جهة مجهولة.
على صعيد متصل، أصيب شاب بجروح بليغة، نتيجة رصاص عشوائي في درعا البلد.
كما دوى انفجار مجهول في مدينة داعل بريف درعا، دون ورود معلومات إضافية.
وتعرض قيادي سابق بفصيل “شباب السنة”، يعمل حالياً ضمن “الفيلق الخامس” الموالي لروسيا، لمحاولة اغتيال عبر استهدافه من قِبل مسلحين مجهولين أثناء قيادته سيارته، في بلدة انخل شمالي درعا.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول