المرصد السوري لحقوق الانسان

أهالي درعا يتضامنون مع كناكر مطالبين بخروج المعتقلات من سجون النظام السوري

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادره في بلدة اليادودة بريف درعا، أن مجهولين خطوا عبارات تضامنية مع بلدة كناكر بريف دمشق، جاء فيها “كناكر،درعا معاكي للموت وحرائر كناكر حرائرنا والموت ولا المذلة”، وشهدت مدينة جاسم بريف درعا تضامناً مشابها، حيث قام مجهولون بتوزيع منشورات ورقية تطالب بالإفراج عن المعتقلات في كناكر.

ورصد المرصد السوري قبل أيام، قيام عدة شبان بإنزال صورة كبيرة لرأس النظام السوري “بشار الأسد” وإحراقها في بلدة كناكر على خلفية قيام أجهزة النظام الأمنية باعتقال ثلاث مواطنات من أبناء البلدة لأسباب مجهولة، وبحسب مصادر المرصد السوري، تشهد البلدة حالة من التوتر المستمر مع انتشار مسلحين محليين من أبناء البلدة في الطرقات الرئيسية.

ونشر المرصد حينها، أن احتجاجات شهدتها بلدة كناكر في ريف دمشق الغربي، تمثلت بقطع الطرقات من خلال إشعال الإطارات احتجاجاً على قيام مخابرات النظام باعتقال ثلاث سيدات من أهالي البلدة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول