أهالي يتهمون الوحدات الكردية والفصائل المساندة لها باعتقال 150 شاباً ورجلاً ووضع عوائلهم تحت “الإقامة الجبرية” في صرين

اتهم نشطاء وسكان من منطقة صرين بريف حلب الشمالي الشرقي وحدات حماية الشعب الكردي وفصائل مقاتلة مساندة لها بارتكاب انتهاكات في بلدة صرين التي سيطروا عليها بدعم من طائرات التحالف الدولي في الـ 27 من شهر تموز / يوليو الجاري، عقب اشتباكات استمرت لأكثر عشرين يوماً، قتل فيها العشرات من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” بالإضافة لاستشهاد نحو 20 مقاتلاً من وحدات الحماية، وأبلغ سكان ونشطاء من المنطقة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الوحدات الكردية والفصائل اعتقلتا نحو 150 شاباً ورجلاً من بلدة صرين، بتهمة أنهم من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” أو متعاونين مع التنظيم، واقتادوهما إلى مناطق سيطرتها بريف حلب الشمالي الشرقي، كما اتهموهما بوضع عوائلهم تحت “الإقامة الجبرية” معظمهم نساء وأطفال في منزل حسين محمد الشيخ في بلدة صرين.