أهالي يـ ـضـ ـرمـ ـو ن الـ ـنـ ـار في منازل مـ ـتـ ـهـ ـمـ ـيـ ـن بـ ـجـ ـريـ ـمـ ـة قـ ـتـ ـل بالرقة.. واحـ ـتـ ـجـ ـاجـ ـات عشائرية تطالب بالكشف عن الـ ـمـ ـجـ ـرمـ ـيـ ـن

محافظة الرقة: أضرم مواطنون النيران في منزل، يتهمون أصحابه بقتل مواطنة “معلمة” وابنتها في حي المختلطة بمدينة الرقة، في 16 كانون الثاني.
ووفقا للمصادر فإن ذوي المغدورة اتهموا 3 أشخاص من سكان الحي الذي تقطنة المغدورة.
وتجمع أفراد من قبيلة جيس عند الكورنيش احتجاجا على مقتل المعلمة وطفلتها للمطالبة بالكشف عن المجرمين.
وفي 16 كانون الثاني، رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، جريمة قتل مروعة ضمن مناطق سيطرة “قسد”، راح ضحيتها سيدة وابنتها، على يد لصوص، في حي المختلطة بمدينة الرقة.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن السيدة تبلغ من العمر 25 عاماً، وحامل في الشهر الثامن، وعند عودتها إلى المنزل، وجدت ابنتها التي تبلغ من العمر 8 سنوات مقتولة خنقاً، على يد اللصوص الذين اقتحموا منزلها، ليقوموا بقتلها أيضا، قبل أن يفروا إلى جهة مجهولة، دون معرفة هويتهم.
ويأتي ذلك في ظل تزايد معدل الجريمة في عموم مناطق سورية على اختلاف الجهات المسيطرة.