أهالي يهدمون منزل قاتل أبناءهم في مدينة إدلب دون تدخل القوى الأمنية.. وجريحان باندلاع اشتباكات في الدانا

1٬305

أصيب مواطنان نتيجة شجار بين شبان من عائلتين في سوق بمدينة الدانا شمالي إدلب، قبل غروب شمس اليوم.

وفي مدينة إدلب، أقدم أهالي قتلى على هدم بناء سكني لعائلة القاتل باستخدام آلات هندسية، بمدينة إدلب في ظل غياب تام للقوى الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام.

وأشار المرصد السوري، قبل قليل، إلى أن 4 مواطنين قتلوا وأصيب آخر، إثر مشاجرة في الحارة الشمالية بمدينة إدلب بين عائلتي “عوض” و”جبر”، نتيجة خلافات فيما بينهما بدأت يوم أمس، لتتجدد اليوم بين مجموعة من الأشخاص، بعد أن اقتحموا محل مواطن من عائلة “جبر”، وتعرضوا له بالضرب، الأمر الذي دفع بأولاده لإطلاق الرصاص عليهم، وسط حالة من التوتر والفوضى سادت المنطقة، ودعوات من الأهالي لفض الاشتباك تزامناً مع استنفار جهاز الأمن العام التابع لـ”الهيئة” في مكان الجريمة.

ويأتي ذلك في ظل الفوضى والفلتان الأمني ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام.

وبذلك، يكون المرصد السوري قد رصد ووثق منذ مطلع العام 2024، 16 حادثة تندرج تحت الفلتان الأمني ضمن مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل في إدلب والأرياف المحيطة بها، أسفرت تلك الاستهدافات والحوادث عن مقتل 12 أشخاص وإصابة 25 آخرين بجراح، والقتلى هم:

– 11 مدنيين بينهم سيدتان

– 1 من الحزب الإسلامي التركستاني