أوباما: الإستخبارات الأميركية قللت من شأن تنظيم “الدولة الإسلامية

14681723395

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما في مقابلة مع قناة “سي بي إس” التلفزيونية إن “وكالات الاستخبارات الأميركية قللت من شأن نشاط تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) داخل سورية التي أصبحت قبلة الجهاديين في جميع أنحاء العالم”.

وقال أوباما خلال مقابلة مع برنامج “60 دقيقة” سجلت يوم الجمعة إن “الولايات المتحدة من ناحية أخرى بالغت في تقدير قوة الجيش العراقي في التصدي للجماعات المتشددة”. وسجلت المقابلة بعد أيام من عرض أوباما دوافعه للتحرك أمام الأمم المتحدة. واستشهد أوباما بتصريحات سابقة لمدير الاستخبارات القومية جيمس كلابر، وأقر بأن “الاستخبارات الأميركية قللت من شأن ما يحدث في سورية”.  وذكر أن “المتشددين اختبأوا عندما سحقت قوات مشاة البحرية الأميركية تنظيم القاعدة في العراق بمساعدة من العشائر العراقية”. وقال وفقاً لمقطع من المقابلة بث في وقت سابق: “لكن على مدى العامين الماضيين وفي خضم فوضى الحرب الأهلية السورية اذ لديك مناطق واسعة من الأراضي لا تخضع لحكم أحد استطاعوا أن يعيدوا تنظيم صفوفهم واستغلال تلك الفوضى”. وتابع قوله “من ثم أصبحت (تلك الأراضي) قبلة الجهاديين حول العالم”. ووسع أوباما الأسبوع الماضي نطاق حملة الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة والتي بدأت في العراق في آب (أغسطس) لتشمل سورية ويسعى الى بناء تحالف أوسع لإضعاف “الدولة الإسلامية” التي قتلت الآلاف وأعدمت ثلاثة غربيين على الأقل أثناء سيطرتها على مناطق في سورية وشمال غرب العراق. وكان كلابر قال لصحفي في “واشنطن بوست” هذا الشهر إن الاستخبارات الأميركية قللت من شأن الدولة الإسلامية وبالغت في تقدير قدرات الجيش العراقي. ونسب إلى كلابر قوله: “لم أتوقع انهيار قوات الأمن العراقية في الشمال. الأمر في نهاية المطاف يتعلق بالتنبوء بالإرادة للقتال وهو أمر يصعب التكهن به”. وحدد أوباما الهدف العسكري ضد التنظيم: “ينبغي أن ندفعهم للتقهقر وتقليص مساحتهم وملاحقة قادتهم ومراكز السيطرة وقدراتهم وأسلحتهم ودعمهم بالوقود وقطع مصادر تمويلهم والعمل على وضع حد لتدفق المقاتلين الأجانب”. لكنه قال وفقا للمقابلة التي ستذاع كاملة مساء اليوم إن “الحل السياسي ضروري في العراق وسورية من أجل تحقيق السلام على المدى البعيد”.

الى ذلك، وسّع التحالف الدولي – العربي بقيادة الولايات المتحدة نطاق غاراته ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) في سورية لتقترب من مواقع القوات النظامية في وسط البلاد.

الحياة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد