أوباما: التنسيق مع دمشق يضعف التحالف ونسعى لحل سياسي في سورية

ob

 

 

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما يوم الأحد، أن “التنسيق مع الحكومة السورية في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية سيؤدي الى إضعاف التحالف الدولي”، مضيفاً أن “الولايات المتحدة تسعى إلى حل سياسي شامل للأزمة في هذا البلد”.

وجاء ذلك خلال كلمة عقب انتهاء قمة العشرين في بريزبن بأستراليا قائلاً إن “التنسيق مع دمشق يقتصرعلى إخبارها بالضربات الجوية ضد معاقل داعش شمال سورية، لكي لا تتصدى لمقاتلات التحالف”.

ويذكر انه في الأسبوع الماضي، أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، أن “الرئيسين فلاديمير بوتين وباراك أوباما بحثا ملفات سورية وإيران إضافة لأوكرانيا خلال وقفات الراحة على هامش قمة آبيك ببكين”.

 

وكالة فلسطين الحرة ( FPA)