أوباما: من المتعذر معرفة الوقت الذي ستستغرقه العملية ضد “داعش”

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الثلثاء إن “من المتعذر معرفة كم من الوقت ستستغرقه العمليات التي تقودها الولايات المتحدة ضد متشددي تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في سورية والعراق”. وقال أوباما في رسالة الى مجلس النواب الأميركي  (الكونغرس) عقب الضربات الجوية: “من المتعذر معرفة مدة هذه العمليات وإعادة الانتشار. سأواصل إدارة مثل هذه الإجراءات الإضافية وفق الضرورة لحماية وتأمين المواطنين الأميركيين ومصالحنا في مواجهة التهديد الذي يشكله تنظيم داعش”.

وتعهد الرئيس أوباما في وقت سابق بـ”مواصلة الحرب ضد التنظيم”، مؤكداً ان واشنطن ستضرب “كل الأماكن الآمنة التي يتواجد فيها الإرهابيون”.

وقال أوباما قبل مغادرة البيت الابيض الى مقر الأمم المتحدة إن “خمس دول عربية شاركت في الضربات الجوية التي وجهت لمواقع “داعش” اليوم”، موضحاً ان “الحرب ضد التنظيم ليست حرب أميركا وحدها”، مضيفاً أن واشنطن “فخورة بأن تقف الى جانب تلك الدول تحت عنوان أمننا المشترك”.

وفي سياق متصل، قال مصدر مسؤول في القيادة العامة لقوةدفاع البحرين، إن “طائرات من سلاح الجو الملكي البحريني بمشاركة القوات الجوية في دول مجلس التعاون الخليجي ضربت ودمرت في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلثاء، عدداً من المواقع والأهداف للتنظيمات الإرهابية”.

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الاميركية “البنتاغون” أن “الغارات الجوية التي شنتها طائرات اميركية قضت على مجموعة “خورسان” المؤلفة من مقاتلين من تنظيم “القاعدة” في سورية”.

وقال الاميرال جون كيربي لقناة “آي بي سي” الأميركية إن “الاشخاص الذين كانوا يتآمرون ويخططون لإستهداف المصالح الأميركية قضي عليهم”، في اشارة الى المجموعة.

وكان التحالف الدولي ضد “داعش” الذي يضم 40 دولة، شن اليوم الثلثاء غارات على مواقع للتنظيم في شرق سورية.

الى ذلك، أكّد الرئيس السوري بشار الأسد أن “سورية ماضية بكل حزم في الحرب التي تخوضها ضد المجموعات الإرهابية”.

ا ف ب – الحياة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد