أول غارات تستهدف مدينة دوما منذ بدء اتفاق “تخفيف التصعيد” توقع 12 شهيد وجريح على الأقل

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أعداد الشهداء المدنيين ارتفعت جراء القصف الجوي الذي استهدف مدينة دوما صباح اليوم الثلاثاء الـ 4 من تموز / يوليو الجاري من العام 2017، حيث ارتفع إلى هما طفل ومواطنة عدد الشهداء المدنيين الذين قضوا في أول غارات جوية تستهدف مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، منذ بدء اتفاق تخفيف التصعيد في الـ 6 من أيار / مايو الفائت من العام الجاري، ولا يزال عدد الشهداء مرشحاً للارتفاع بسبب وجود 10 جرحى على الأقل بعضهم بحالات خطرة، وشهدت مدينة دوما يوم أمس قصفاً متصاعداً من قبل قوات النظام بالقذائف الصاروخية والمدفعية، ما تسبب باستشهاد شخصين اثنين ووقوع عدد من الجرحى، كما نفذت الطائرات الحربية غارات استهدفت أماكن في منطقة جبل الأفاعي بالقلمون الشرقي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية إلى اللحظة.