إتمام المرحلة الأولى من عملية تبادل أسرى ومختطفين بريف إدلب

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه تم تبادل 20 معتقلاً ومختطفاً وأسيراً بالإضافة لجثة بين مسلحين موالين للنظام من بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب من طرف، ومقاتلي الفصائل الإسلامية من طرف آخر، حيث أكدت مصادر متقاطعة لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مقاتلي الفصائل سلموا 11 مختطفاً وأسيراً بينهم مواطنات من بلدتي كفريا والفوعة لدى الفصائل، مقابل 9 أسرى بالإضافة لجثة كانوا محتجزين لدى المسلحين الموالين للنظام في الفوعة وكفريا، وذلك ضمن اتفاق يشمل تسليم 28 مختطفاً وأسيراً من البلدتين، مقابل 35 معتقلاً و7 جثث محتجزين لدى المسلحين في الفوعة وكفريا الواقعتين بريف إدلب الشمالي الشرقي، وأكدت مصادر ميدانية لنشطاء المرصد في حماة، أن عملية التبادل جرت في منطقة قلعة المضيق بريف حماة الغربي، ولم تتم بشكل كامل، بسبب الخلاف على جثة لم يعترف بها مسلحو البلدتين، فيما تمت عملية تبادل جزئي بينهما، على أن يستكمل تنفيذ الاتفاق في وقت لاحق.